رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الدولة تحقق طفرات كبيرة فى الطاقة .. الانتهاء من تنفيذ محطات شمال الجيزة وأكتوبر والسويس .. و 21% نسبة الإنجاز فى العاصمة الجديدة

إعداد: عاطـف زايـد
في إطار سعي الدولة لتحقيق الاستخدام الأمثل لمصادرالطاقة المتاحة، وتلبية الاحتياجات الكهربائية بأقل تكلفة وأعلى جودة، فقد قامت بتنفيذعددمن المشروعات الكبرى، بالإضافة إلى التوسع في استخدام مصادرالطاقة الجديدة والمتجددة.


المشروعات التي تم تنفيذها في الفترة يونيو 2014 وحتى مايو 2016.تتبنى الحكومة عدداً من المشروعات الضخمة لتوليد الكهرباء تم الانتهاء من بعضها ويجري حالياً تنفيذ البعض الآخر، وذلك لمواجهة الزيادة في استهلاك الكهرباء, كما ساهمت هذه المشروعات في توفير فرص عمل جديدة، وتضمنت ما يلي:

مشروع محطة شمال الجيزة , تم الانتهاء من تنفيذ المشروع بإجمالي قدرات 2250 ميجا وات, حيث تم التشغيل التجاري لآخر وحدة بالمشروع في 5/2/2016.

مشروع محطة بنها, تعمل المحطة بنظام الدورةالمركبة بإجمالي قدرة 750 ميجاوات, وقد سبق التشغيل التجاري لعدد وحدت غازيتين بإجمالي قدرة 500 ميجاوات, وتم استكمال مشروع محطة العين السخنة ، تعدهذه المحطةهي أول محطة بالشرق الأوسط.

مشروع محطة 6 أكتوبر تضم المحطةعدد 4 وحدات غازية قدرة كل منها 150 ميجاوات, وبإجمالي قدرة 600 ميجاوات, وقد سبق التشغيل التجاري للوحدة الأولى بقدرة 150 ميجاوات, وتم استكمال التشغيل التجاري للوحدات الثلاث الباقية بإجمالي قدرات 450 ميجاوات في 4/2 و30/5 و6/8/2015.

المشروعات الجاري تنفيذها

مشروع محطة السويس البخارية, بإجمالي قدرات 650 ميجاوات ومتوقع الانتهاءمنتنفيذه في 19/6/2016.

مشروع محطة العاصمة الإدارية الجديدة بإجمالي قدرات 4800 ميجا وات, حيث بلغت نسبة الإنجاز الكلية للمشروع حتى إبريل 2016 نحو 21%.

مشروع محطة بني سويف الجديدة بإجمالي قدرات 4800 ميجا وات, وقد بلغت نسبة الإنجاز الكلية للمشروع حتى إبريل 2016 نحو 36%.

مشروع محطة البرلس بإجمالي قدرات 4800 ميجا وات, حيث بلغت نسبة الإنجاز بالمشروع حتى إبريل 2016 نحو 28%.

وقد تم التعاقد على عدد 10 وحدات قدرة 5.2 ميجا وات مع شركة كتربلر بإجمالي استثمارات 223.8 مليون جنيه, ومتوقع الانتهاء من دخولها الخدمة في يونيو 2016.


مشروعات رفع كفاءة محطات إنتاج الكهرباءحيث تم تحويل الوحدات الغازية التي تعمل بنظام الدورة البسيطة للعمل بنظام الدورة المركبة كالآتي:

بتاريخ 11/6/2015 تم التعاقد بنظام الحزم لتنفيذ مشروع تحويل الوحدات الغازية بمحطة الشباب, والتي تبلغ (1000 م.و) للعمل بنظام الدورة المركبة وإضافة (500 م.و) لقدرة المحطة دون استخدام وقود إضافي, بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 580 مليون دولار وجار تنفيذ المشروع.

بتاريخ 11/6/2015 تم التعاقد بنظام الحزم لتنفيذ مشروع بمحطة غرب دمياط والتي تبلغ (500 م.و) للعمل بنظام الدورة المركبة, وإضافة (250 م.و) لقدرة المحطة دون استخدام وقود إضافي بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 315 مليون دولار, وجار تنفيذ المشروع.

بتاريخ 16/11/2015 تم التعاقد مع شركة إنسالدو لتنفيذ مشروع تحويل الوحدات الغازية بمحطة توسيع 6 أكتوبر, والتي تبلغ (600 م.و) للعمل بنظام الدورة المركبة وإضافة (340 م.و) لقدرة المحطة دون استخدام وقود إضافي بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (219.7 مليون يورو) وجار تنفيذ المشروع.

بتاريخ 21/12/2015 تم التعاقد مع شركة جنرال اليكتريك لتنفيذ مشروع تحويل الوحدات الغازية بمحطة غرب أسيوط الغازية والتي تبلغ (1000 م.و) للعمل بنظام الدورة المركبة وإضافة (500 م.و) لقــدرة المحطة ــدون استخدام وقـــود إضافـــي بإجمـــالـــي استثمارات تقــدر بنحــو (433.3 مليون دولار) وجاري تنفيذ المشروع, كما تم التعاقد مع اتحاد شركتي أوراسكوم وجنرال اليكتريك لتنفيذ مشروع تحويل الوحدات الغازية بمحطة توسيع غرب دمياط الغازية, والتي تبلغ (500 م.و) للعمل بنظام الدورة المركبة, وإضافة (250 م.و) لقدرة المحطة دون استخدام وقود إضافي بإجمالي استثمارات تقدر بنحو (216.7 مليون دولار) وجار تنفيذ المشروع.

مشروع توزيع 13 مليون لمبة من النوع الـ (LED):

تم توريدإجمالي (12مليون) لمبة موزعةعلى شركات التوزيع المختلفة،وتم تركيب عدد(8.2مليون) لمبة, وذلك حتى14/5/2016

مشروع تخفيض استهلاك الإنارة العامة بأعمدة الشوارع تم توريدحوالي 1.1 مليون كشاف بنطاق شركات توزيع الكهرباء كماتم تركيب حوالي مليون كشاف, وجار استكمال التوريدات والتركيبات.

و فيما يخص مواجهة سرقات التيار الكهربي بالتنسيق مع شرطة الكهرباء تم تكثيف حملات التفتيش على المواقع المختلفة, وكانت نتائج هذه الحملات خلال الفترة من يوليو 2015 وحتى مارس 2016 أن زادت قيمة المتحصلات من سرقات التيار بإجمالي 951.3 مليون جنيه.

1-تركيب عدادات مسبوقة الدفع لكافة المشتركين الجدد، حيث تم تركيب حوالى 1.9 مليون عداد مسبوق الدفع بشركات التوزيع خلال الفترة من 1/10/2014 وحتى 30/4/2016.

2-السماح للمشتركين بالسداد من خلال عدد من الأنظمة مثل نظام فورى وكذلك السداد من خلال الإنترنت باستخدام الفيزا كارد.

3-المرور على الأماكن المسجلة تحت بند “مغلق” بشركات التوزيع للتأكد من أنها مازالت مغلقة أو إصدار فاتورة شهرية لها في حالة عدم صحة ذلك.

وقد أدى ذلك إلى ارتفاع معدلات نسب التحصيل حيث وصلت الى 85% في مارس 2016 بدلاً من 52% في يونيو 2014.

خطة الوزارة لمواجهة صيف 2016

وفي إطار تدعيم وتطوير الشبكة الكهربية انتهت الشركة المصرية لنقل الكهرباء إلى التعاقد على عدد من المشروعات بإجمالي استثمارات تقدر بنحو 16 مليار جنيه مصري لمواجهة صيف 2016 منها على سبيل المثال لا الحصر.

- إنشاء وتوسيع عدد 6 محطات محولات جهد 500 ك.ف تنفذها شركة سيمنز الألمانية بتكلفة 238 مليون يورو.

- إنشاء خطوط جهد 500 .ف بإجمالي طول 1210 كم تنفذها شركة State Grid الصينية بتكلفة 660 مليون دولار .

وقد تم الانتهاء من إعداد استراتيجية قطاع الكهرباء حتى عام 2035 من خلال أحد بيوت الخبرة العالمية.

ما تم تفعيله من الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي:

تم اتخاذ العديد من الإجراءات لتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم توقيعها بالمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ والتي بلغت 24 اتفاقية إطارية ومذكرات تفاهم, ويأتي على رأس تلك الإجراءات:

- الانتهاء من إتمام التعاقد مع شركة سيمنز الألمانية, والبدء في تنفيذ عدد 3 محطات تعمل بنظام الدورة المركبة, وبكفاءة تصل إلى 60%, وبإجمالي قدرة 14.4 ألف ميجا وات, وبإجمالي استثمارات تبلغ 6 مليارات يورو.

- الانتهاء من إتمام التعاقد مع شركة سيمنز الألمانية لتنفيذ توريد وتركيب واختبار توربينات لإنتاج الكهرباء من الرياح بإجمالي قدرة 2000 ميجا وات وبإجمالي استثمارات تبلغ 2 مليار يورو.

الاستخدامات السلمية للطاقة النووية

أ - المحطات النووية:

اعتبارامن ديسمبر 2014 قامت وزارةالكهرباءوالطاقةالمتجددة بالعديد من الخطوات الفعليةلاختيارشريك استراتيجي من الدول المتقدمة لمساعدة مصر في تنفيذمشروع المحطةالنوويةالمصريةالأولى لتوليدالكهرباء بالضبعة وذلك على النحوالتالي:.

ب - الطاقة الذرية:

تم نهو إجراءات تشغيل المفاعل المصري البحثي الثاني بقدرة 22 ميجا وات لإنجاز مشروع إنتاج النظائر المشعة بهيئة الطاقة الذرية كمشروع استراتيجي لمصر، والذي سيساهم في توفير الاحتياج المحلى لهذه النظائر من الناحية الطبية وتوفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد هذه النظائر، من خلال خطة الإنتاج التجريبي للنظائر المشعة التي تم وضعها، وتم افتتاح المشروع في 29/8/2015.

مشروعات رفع كفاءة محطات إنتاج الكهرباء

قامت وزارة الكهرباء بإعداد دراسة لإعادة هيكلة أسعار بيع الكهرباء على مدار خمس سنوات بدأت في 2014/2015 وتنتهي في 2018/2019, واعتمادها وصدور قرار بشأنها من مجلس الوزراء.

وقد تم مراعاة البعد الاجتماعي بهذه الدراسة, وخاصةً لمحدودي الدخل, ورفع الدعم تدريجياً بحيث تصل أسعار الكهرباء إلى قيمة التكلفة بالسنة الخامسة من إعادة الهيكلة, حيث بلغ متوسط تكلفة إنتاج الكهرباء قبل إعادة الهيكلة: 47.4 قرش/ كيلو وات في حين بلغ متوسط سعر البيع للكهرباء: 22.6 قرش/ كيلو وات مما نتج عنه وجود ضغوط شديدة على قطاع الكهرباء فيما يخص التوسعات وإضافة قدرات جديدة للشبكة الموحدة بالإضافة إلى تعثر أعمال الصيانة للوحدات التي بالخدمة, هذا فضلاً عن اللجوء لتحفيف الأحمال بسبب وجود فجوة بين الإنتاج وكمية الاستهلاك.

قطاع البترول والوقود

تواجه مصر تحدياً كبيراً في توفير موارد كافية من مصادر الطاقة وعلى الأخص البترول والغاز الطبيعي والتي بلغت نسبة الاعتماد عليها 95% من إجمالي احتياجات مصر من الطاقة، ومن ثم تعمل مصر بالتوازي على تطوير مشروعات البترول والغاز من جانب، وعلى تنويع مصادر الطاقة من خلال مشروعات إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة من جانب آخر وذلك في ظل تمتع مصر بالثراء في هذه الموارد.

- كما تم خفض المستحقات المتراكمة للشركات العالمية إلى 3.4 مليار دولار في 31/3/2016 بعد أن كانت قد بلغت 6.3 مليار دولار خلال العام 2011/2012 بانخفاض نسبته 46%، وقد أدى ذلك إلى حدوث تأثير إيجابي على مناخ الاستثمار في مجالات البحث والاستكشاف والتنمية، وعودة الثقة في الاقتصاد المصري والبدء في تنفيذ مشروعات عملاقة، وتأكيد التزام مصر بتعهداتها، فضلاً عن المعاونة في رفع التقييم الائتماني لمصر.

- بالإضافة إلى ذلك تم تغطية احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والغازات بتوفير كمية تبلغ حوالى 105 ملايين طن خلال الفترة من يوليو 2014 حتى نوفمبر 2015 مما ساهم في تحقيق الاستقرار في السوق المحلي.

- تم توقيع عدد 18 اتفاقية بترولية جديدة وتعديل 6 اتفاقيات خلال الفترة من يونيو 2014 حتى مايو 2015 مع عدد من الشركات العالمية والوطنية بإجمالي استثمارات حدها الأدنى 10.2 مليار دولار، بما يدعم الاحتياطي من البترول وتوفير احتياجات السوق المحلي.

- ومن أهم الاتفاقيات التي تم توقيعها في المرحلة الحالية هي التعاقد النهائي بين الهيئة العامة للبترول وشركة كويت إنرجي بشأن حصول الهيئة العامة على نسبة 10% في قطاع رقم 9 بالناصرية بالعراق للبحث والاستكشاف عن البترول 30/9/2015، وقد تم بدء الإنتاج الفعلي للزيت الخام من بئر فيحاء -1 بالعراق بمعدل 5000 برميل زيت خام يومياً.

كذلك توقيع 4 اتفاقيات نهائية مع شركة إينى الإيطالية لتنفيذ عدد من المشروعات الجديدةللبحث عن البترول والغاز في 22/11/2015.

في مجال توصيل الغاز الطبيعي

- تم توصيل الغاز الطبيعي إلى حوالي 7.2 مليون وحدة سكنية, وذلك منذ بدء النشاط وحتى مارس 2016, بالإضافة إلى تحويل عدد 222.2 الف سيارة للعمل بالغاز منذ بدء النشاط وحتى مارس 2016, وقد بلغ عدد مراكز توزيع البوتاجاز بجميع أنحاء الجمهورية 2945 مركزا.

اكتشافات بترولية جديدة

- تم اكتشاف عدد 41 كشفاً بترولياً جديداً في مناطق مصر المختلفة (22 زيت - 19 غاز)، وتم تقييم الاحتياطي المضاف منها بحوالي 102.7 مليون برميل زيت ومكثفات، و3.1 تريليون قدم مكعب غاز.

- تم توقيع عدد 13 عقداً لاكتشافات بترولية جديدة بإجمالي 6.4 مليون دولار تقريباً، وتكلفة استثمارية تقديرية حوالي 3.1 مليار دولار بمعدلات إنتاج أولية 19.5 ألف برميل زيت/اليوم، 300 مليون قدم مكعب غاز/ اليوم.

- تم اكتشاف أكبر حقل للغاز الطبيعي في البحر المتوسط في أغسطس 2015 بمنطقة امتياز شروق بالمياه الاقتصادية المصرية، ويتضمن الكشف الجديد احتياطات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي تعادل حوالي 5.5 مليار برميل مكافئ ويغطي مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع, ويعادل هذا الاكتشاف حوالى 60% مما تنتجه مصر حالياً, ويجري اكتشاف مع الشركة بشأن خطة التنمية والتكلفة الاستثمارية للمشروع وكميات الإنتاج المتوقعة وتسعير الغاز.

أهم المشروعات التي تم تنفيذها

أولاً: مشروعات تنمية حقول الغاز الطبيعي والزيت الخام

بلغ إجمالي هذه المشروعات حوالي 12 مشروعاً بإجمالي استثمارات حوالي 3.6 مليار دولار، ومن بينها:

- مشروع تنمية حقول الأصيل والكرم بالصحراء الغربية: نجح هذا المشروع في تحقيق هدفه وذلك بإنتاج 110 ملايين قدم مكعب / يوم غاز وحوالى 1800 برميل متكثفات/يوم, وذلك بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 327 مليون دولار، وتم البدء في تشغيله في ديسمبر 2014.

- مشروع تنمية حقل دسوق بدلتا النيل: حقق هذا المشروع هدفه وذلك بإنتاج 130 مليون قدم مكعب/يوم بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 275 مليون دولار، وتم البدء في تشغيله في أغسطس 2014.

- تنمية حقل الأمل بخليج السويس: حقق المشروع ما كان مستهدفاً منه حيث زاد إنتاج الغاز الطبيعي إلى حوالى 60 مليون قدم/ مكعب/ يوم, وتم التشغيل في يونيو 2014، بتكلفة استثمارية تصل إلى 187 مليون دولار.

ثانياً: مشروعات البنية الأساسية:

1 ـ تم تنفيذ 4 مشروعات بإجمالي استثمارات 118.6 مليون جنيه، وهي:

- إنشاء خط نقل المازوت المستورد السخنة/محطة كهرباء السخنة بطول 5.6 كم وقطر 20 بوصة, وطاقة الخط 15 ألف طن/اليوم، بتكلفة استثمارية 13.1 مليون جنيه، وقد تم تشغيل الخط في يونيو 2014.

- إنشاء خط خام لربط تسهيلات شركة الأنابيب بسيدي كرير بمستودعات سوميد, بطول 800 متر وقطر 20 بوصة، وتبلغ طاقة الخط 2.8 ألف طن في اليوم، بتكلفة استثمارية قدرها 10 ملايين جنيه، وقد تم تشغيل الخط في يوليو 2014.

- إحلال وتجديد وصلة بطول 850 م لتغذية محطة كهرباء التبين بالمازوت, وطاقة الخط 4000 طن/ يوم، بتكلفة استثمارية 7.5 مليون جنيه، وقد تم تشغيل الخط في نوفمبر 2014.

- ازدواج خط الحمرا/سيدي كرير (مرحلة ثالثة), طول الخط 25 كم، وقطره 20 بوصة، وتبلغ طاقة الخط 35 ألف طن/يوم، بتكلفة استثمارية قدرها 88مليون جنيه، وقد تم تشغيل الخط في ديسمبر 2014.

2 ـ تم البدء في تنفيذ 7 مشروعات خلال الفترة من يونيو 2014 إلى مايو 2015 بإجمالي استثمارات 4.3 مليار جنيه.

ثالثاً: مشروعات نقل وتوصيل الغاز الطبيعي

تم تنفيذ 8 مشروعات بإجمالي استثمارات 1.4 مليار جنيه تقريباً، ومنها: خط النوبارية/ السادات والذي تم تشغيله في سبتمبر 2014, وخط تعدية محطة كهرباء بنها والذي تم تشغيله في مارس 2014، وخط غاز إدكو/ المعدية والذي تم تشغيله في مارس 2014، وخط تغذية مصنع سكر إدفو والذي تم تشغيله في سبتمبر 2014، وخط النوبارية – ميت نما, وقد تم تشغيل المرحلة الأولى بطول 67 كم في فبراير 2015.

رابعاً: مشروعات واتفاقيات خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري

- تم توقيع عدد 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع عدد من الشركات العالمية في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري باستثمارات تقدر بحوالي 21 مليار دولار ويجري حالياً اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة، ومنها:

- (اتفاقية مع شركة بي بي البريطانية لتنفيذ عدد من المشروعات الجديدة للبحث عن البترول والغاز الطبيعي وإنتاجهما, ومذكرة تفاهم مع شركة البترول والغاز القبرصية بشأن دراسة نقل الغاز من حقل إفروديت القبرصي من خلال خط بحري مباشر إلى مصر).

- تم طرح عدد 7 مشروعات بترولية خلال مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري لترويجها من خلال البنوك الاستثمارية بتكلفة استثمارية تقدر بحوالي 4.4 مليار دولار، ومنها: (مشروع إنشاء مجمع الزيوت شركة السويس لتصنيع البترول, ومشروع إنتاج الوقود الحيوي من قش الأرز).

خامساً: المشروعات البتروكيماوية

- استكمال مشروع الشركة المصرية للتكرير بمسطرد بهدف إنشاء مجمع للتكسير الهيدروجيني للمازوت بطاقة 4.3 مليون طن/السنة مازوت بتكلفة استثمارية حوالى 3.7 مليار دولار، وتم الانتهاء من 74% من المشروع ومن المخطط بدء تشغيله في أغسطس 2017.

- مشروع توسعات شركة موبكو لإنتاج اليوريا والأمونيا بطاقة إنتاجية حوالي 1.4 مليون طن في السنة من مادة اليوريا التى تستخدم في صناعة الأسمدة وبتكلفة استثمارية حوالي 1.9 مليار دولار, وتم تشغيل خط الإنتاج الأول في يونيو 2015، وتم الانتهاء من تشغيل الخط الثاني في ديسمبر 2015.

سادسا: مشروع تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار

سيتم تعميم مشروع تحويل زيت الطعام المستعمل إلى سولار على كافة محافظات الجمهورية بعد تطبيقه في محافظة بورسعيد، وتطبيق مشروع إعادة استخدام مخلفات المنازل وبقايا الطعام وتحويلها إلى سماد، وذلك لزيادة دعم الأسرة وتوفير الآلاف من فرص العمل للشباب والحفاظ على البيئة وإنتاج سماد بكميات كبيرة مما يؤدي إلى القضاء على أزمة نقص السماد وتشغيل مصانع السماد بكامل طاقاتها مما يعظم أرباحها ويعود بالنفع على العاملين فيها.

جهود حل مشكلات الطاقة

- تم تشغيل عدد(71) محطة تموين وخدمة جديدة, فضلاً عن تشغيل عدد (36) مركزاً جديداً لتوزيع أسطوانات البوتاجاز في جميع أنحاء الجمهورية خلال الفترة من يوليو 2014 حتى نوفمبر 2015.

- وصلت أول سفينة عائمة لاستقبال وتخزين شحنات الغاز الطبيعي المسال وإعادته لحالته الغازية مرة أخرى وذلك في 2/4/2015، مما كان له بالغ الأثر في تحقيق الاستقرار لسوق الغاز المصري، وتوفير احتياجات قطاع الكهرباء.

- ومن الجدير بالذكر أنه سيتم بدء تشغيل المنظومة الإلكترونية لتوزيع المنتجات البترولية باستخدام كارت المستهلك أو كارت محطة تموين الوقود بالسعر المحدد وبأي كمية يطلبها المستهلك، وقد تم الانتهاء من إصدار 5.7 مليون كارت بنزين وسولار للمركبات سارية الترخيص المسجلة على قواعد بيانات المرور في ديسمبر 2015.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    علاء
    2016/06/29 07:54
    0-
    2+

    الحماية الأمنية
    هذه المشاريع العملاقة المقدّرة بحاجة ماسة لحماية أمنية متطورة على مدار الساعة، ذلك لأن تكلفتها غير مسبوقة (قدرها الرئيس في حديث سابق بـ 400 مليار جنيه) وتأثيرها استراتيجي كبير على تأكيد السلم المجتمعي ودفع الاقتصاد. مشروع شركة سيمنز وحدها يكلف 8 مليار يوريو، أي أكثر من 100 مليار جنيه. أرجوكم لا تفسدوا الطبخة بسبب قرش ملح وتتركوا هذه المحطات العملاقة في الصحراء دون حماية.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق