رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المخاوف البريطانية

عندما ظهرت نتيجة الاستفتاء فى بريطانيا بتفوق الكتلة المؤيدة للانفصال أو الاستقلال والخروج من الاتحاد الأوروبى أحسست بأن هذه هى أولى الخطوات نحو انهيار الاتحاد الذى تفرقه عوامل كثيرة من أهمها عدم تجانس الشعوب المكونة له.

وعندما كنت أتابع على شاشة قناة تليفزيون BBC العربية مناقشات المؤيدين والمعارضين أدركت ان الهواجس والمخاوف الأمنية من انتشار موجة من الإرهاب التى هاجمت دول أوروبا خاصة فرنسا وبلجيكا كانت من أهم الدوافع للاستقلال عن أوروبا.

وليس غريبا ان يعرض التليفزيون البريطانى عشية يوم الاستفتاء فيلما وثائقيا لمدة ساعتين بعنوان الحرب العالمية الثانية تضمن مشاهد اجتياح ألمانيا النازية فى أوائل أربعينيات القرن الماضى لأوروبا وحصارها لتجويع بريطانيا العظمى وملايين الضحايا من الطرفين واعتقد انه مازالت داخل الأجيال الحاضرة تلك الذكريات المؤلمة التى لا يمكن ان ينساها احد.

د.فاروق محمد صفوت

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/06/27 01:35
    0-
    0+

    الضمير الجمعى البريطانى خاصة كبار السن
    ابدا لم تفارق عقولهم ووجدانهم الامبراطورية العظمى التى لاتغيب عنها الشمس والتى احتلت عشرات الدول فى جميع قارات العالم ،،، فكيف تكون تابعة لكتلة او اتحاد وغيرهم؟! إنهم يريدون الحفاظ على التفرد والاستقلالية وعدم التبعية ليتفرغوا بعدها لايواء ورعاية الارهابية المحظورة تحت مزاعم الحريات وحقوق الارهابيين والمطاريد
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق