رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حكايات فى الأخبار
شعر نيتانياهو

عادل شهبون
التقرير الذى نشر منذ عدة أيام والخاص بنفقات مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلى المثير للجدل دائما أثار حالة من الاستياء بين المواطنين الإسرائيليين خاصة بند تصفيف شعر نيتانياهو وعلاجه من التجعد

فمن خلال هذا التقرير يتبين ان نفقات تصفيف شعر نيتانياهو فقط وصلت إلى ما يقرب من 1600 دولار. وسائل الإعلام الإسرائيلية تهكمت على هذا الإسراف وقالت ان دافع الضرائب الاسرائيلى يتولى الانفاق على تجميل نيتانياهو وإظهاره فى صورة طيبة. وقد كشف التقرير معلومات عن تكاليف رحلة نتانياهو الأخيرة فى شهر سبتمبر الماضى إلى نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

الطريف ان عددا من مشاهير مصففى الشعر فى إسرائيل أكدوا أن العناية بشعر نيتانياهو تتكلف مبالغ كبيرة رغم ان شعره قصير ذلك لان شعره المجعد يحتاج إلى وضع كريمات ومستحضرات خاصة ثلاث مرات يوميا على الاقل، ويتساءل البعض فى إسرائيل لماذا لا يهتم نيتانياهو بشعره بنفسه ويوفر كل تلك المبالغ الكبيرة التى يتحملها المواطن الاسرائيلى دافع الضرائب.
أداء الشرطة



انخفضت نسبة الرضا عن أداء الشرطة الإسرائيلية بصورة كبيرة فى الأسابيع الأخيرة، فى الوقت الذى تجد فيه الشرطة نفسها عرضة لانتقادات شديدة حول تعاملها مع عدد من القضايا الكبيرة . يوم الأربعاء الماضى ذكرت القناة الثانية بالتليفزيون الاسرائيلى أن عدم رضا المواطنين الإسرائيليين عن أداء سلطات إنفاذ القانون ارتفع من نسبة 69% إلى 84% فى الأسابيع الأخيرة. واستندت القناة فى تقريرها على خدمة تعقب الإتجاهات فى الأخبار ومواقع التواصل الإجتماعى والمدونات ومنتديات الإنترنت التى تقوم بها شركة بازيلا الاسرائيلية . ويرجع عدم رضاء الاسرائيليين عن الشرطة بسبب سلسلة الفضائح الجنسية التى تورط فيها مسئولون كبار فى الشرطة أيضا استخدام القوة المفرطة من جانب مسئولى الامن. المفوض العام للشرطة رونى الشيخ اشتكى فى الشهر الماضى من أن جهاز الشرطة فى إسرائيل يتعرض لحملة انتقادات شرسة من وسائل الإعلام بعد أن أثارت صور ظهر فيها رجال شرطة بزى مدنى وهم يقومون بضرب شاب عربى فى تل أبيب سيلا من الإنتقادات إلا ان وسائل الاعلام كشفت ان رونى هذا ليس محايدا أو مستقلا كما ينبغى له ان يكون و يعد من ابرز مؤيدى نيتانياهو .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق