رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الضابط «وليد» ضحية تجار الكيف

المنصوة :إبراهيم العشماوى
ننام وهم ساهرون نطمئن وهم قلقون يجوبون الأنحاء حتى نشعر بالأمان، نمضى فى أعمالنا ليلا ونهارا ونحن واثقون أنهم خلفنا وحولنا ومعنا .. قد لا نراهم بيننا وربما لا نلمح خطواتهم وخططتهم للإيقاع بالمجرمين لكن عيونهم الساهرة تظلل حياتنا عطاء وتضحية وسخاء .. رجال الشرطة الركن الآخر لصمام أمان الوطن مع القوات المسلحة يقدمون كل يوم النموذج الفذ فى الإخلاص والعمل المستمر فى كل معارك الشرف والبناء لتطهير المجتمع من كافة بؤر وعناصر الإجرام والوقوف بقوة ضد من يصدرون الموت إلى شباب مصر الأبرياء..

النقيب وليد مقبل رئيس مباحث مركز الجمالية واحد من هؤلاء الأشاوس الذين حملوا أرواحهم فوق كتفهم وجهزوا نعشهم إستعدادا لبذل مهجة الروح فى سبيل أداء الواجب مهما تحملوا من مخاطر وواجهم الأشرار . النقيب وليد المعروف بنشاطه وإنجازاته المتميزة وسمعته الطيبة فى أوساط المواطنين كان يستعد لتنفيذ مأمورية ميدانية بالقبض على أحد عتاة تجارة السموم فى المدينة وبعد أن تم إستكمال كافة الترتيبات لتنفيذها ودع طفله الوحيد ذى الأربع سنوات بقبلة على جبينه وطلب من زوجته الدعاء له بالتوفيق فى مهمته وطالبته بألا يتأخر وأن يطمئنها .

نفذت المهمة بنجاح كبير وتم القبض على تاجر المخدرات أحمد. إ. د، 32 سنة، عاطل وهو " مسجل شقى خطر مخدرات " وبحوزته طبنجة عيار 9مم ولكن عند الخروج به من المنطقة قام مجموعة من الأشخاص بالتعدى على القوات ورشقهم بالحجارة والزجاجات الفارغة مما أدى إلى إصابة النقيب وليد مقبل بكسر بالجبهة ونزيف داخلى بالمخ ، وعلى الفور تم نقله لمستشفى الطوارئ بالمنصورة وتبين إصابته بكسر فى الجمجمة وخضع لعملية جراحية خطيرة لوقف النزيف وسحب التجمع الدموى وحالته مستقرة نسبيا حيث يخضع للعلاج وتحت الملاحظة فى العناية المركزة . ومن الصدف الغريبة أن النقيب وليد مقبل هو شقيق اللواء مصطفى مقبل حكمدار دمياط والمصاب فى أحداث ضبط خلية حلوان الإرهابية الأسبوع الماضى وكأن القدر كتب على هذه الشجرة المعطاءة أن تقدم التضحيات مجتمعة حبا لتراب الوطن وحمايته من الإرهاب والمخدرات .

وكان اللواء عاصم حمزة مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير مباحث المديرية عن الحادث فوجه بتقديم أقصى عناية طبية بالضابط المصاب وسرعة التحرك لضبط الجناة . وفى أقل من 48 ساعة تمكنت أجهزة البحث الجنائى بالدقهلية، من ضبط مرتكبى واقعة الاعتداء على قوات الشرطة وإصابة رئيس مباحث مركز شرطة الجمالية، وتهريب متهم مطلوب ضبطه وإحضاره .

وتم تشكيل فريق بحث لسرعة تحديد المتهمين وضبطهم والمتهم الهارب ..وتوصلت جهوده إلى أن مرتكبى الواقعة هم زوجة المتهم 26 عامًا، ربة منزل، و عامل، و شقيقه و نجار وصاحب كافيه ومبيض محارة، ووسباك وجميعهم مقيمون ببندر الجمالية.وتم ضبطهم والمتهم الهارب، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة لتهريب المتهم لانهم دابوا شراء المخدرات منه لترويجها على عملائهم المدمنين حيث يتولى المتهم جلب المخدرات من سيناء ثم يبيعها لهم للاتجار فيها وامرت النيابه بحبسهم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ابوالجود المغربى
    2016/06/18 06:22
    1-
    2+

    دائماً يضحون
    دائماً يضحى هؤلاء الأبطال من أجلنا , ولكن بعض من أصحاب القلوب السوداء الذين لا ترى أعينهم ‘إلا الظلام لا يرون تلك الملاحم التى يقوم بها رجال وهبوا حياتهم من أجل أن نعيش ويعيش الوطن , تحية حب وتقدير وإعزار لرجال الشرطة الذين يوهبون حياتهم من أجل أن يحيا الشعب المصرى يالحياة والأمن , وكل عام وكل رجال شرطة وآمن مصر بخير وسلام .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2016/06/18 02:01
    2-
    2+

    الشباب ضحية
    هولاء الشباب ضحية نتيجة الفراغ ونتيجة صعوبة الحياة من غلاء المعيشة وارتفاع الاسعار لايناسب الدخل مما ادى ذلك للههروب من قسوة الحياة بالتعاطى المخدرات......الخ حتى ينسوا همومهم انا بحمل الدولة ورجال الدين هما المسئولين على ضياع ابناءنا من شباب وشبات نتيجة عدم الارشاد والمتابعة.كما اوجه دعوتى للاباء والامهات راعوا ربكم وبوا اولادكم فى مخافة اللة سبحانة وتعالى. صلاتى يارب احمى بلادى من المخدرات والارهاب. امين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق