رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأسطول الجديد

بعد السدود والقناطر والكبارى التى أقيمت على النيل والتعدى عليه بطرق متعددة وتصريف الصرف الصحى والصناعى بالنهر والسلوكيات الضارة والفجة بأشكال والوان زادت نسب التلوث الضار بالبيئة والانسان ..

وتعددت الامراض وتوابعها ويدفع الانسان المصرى الثمن غاليا من هذه التصرفات التى كان من الممكن تجاوزها لو طبقنا المعايير الخاصة بمياه الشرب والزرع من النيل ولم تتوقف الامور عند هذا الحد بل ظهر مايسمى بتاكسى النيل الشرعى القانونى بالرخصة والاخطر من هذا مايقال عن اسطول نقل البضائع من دمياط الى اسوان لانه ارخص فكل ذلك تدمير مقنن للإنسان والحيوان والزرع، وإذا لم تظهر نتائج هذا الوضع حاليا فستظهر فى المستقبل وستكون مدمرة للحياة بصورة أكثر ألما.

لواء. م. إسماعيل دياب مبروك

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/06/18 08:21
    0-
    13+

    جميع اللنشات والصنادل والبواخر السياحية التى تعمل بالسولار تضر بالنيل
    النيل يتحمل فقط المراكب الشراعية الضخمة التى كانت تعمل قديما فى نقل البضائع كما شاهدناها فى فيلم"صراع فى النيل" لأن عوادم وتسريبات الناقلات التى تعمل بالسولار تلوث وتضر النيل بشدة خاصة بعد انشاء السد العالى وتوقف الفيضان الذى كان يغسل النيل سنويا فضلا عن شدة تيار الماء طوال العام،،،تلوث النيل لايقتصر على ذلك فقط بل هناك التلوث الحادث من الصرف الزراعى والصناعى والصحى والبواخر العائمة وجميعه مسئولية الدولة ،،، بعدها تأتى مسئولية الاهالى عن التلوث من خلال غسيل المواعين والاوانى بالمنظفات الصناعية وإلقاء الحيوانات النافقة والمخلفات فى مجرى النهر وغسيل الحيوانات الحية فيه الخ الخ ..... حرام حرام " ومن كان منكم فى نعمة فليرعها" ياحكومة ويا أهالى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق