رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رجل المواقف

رحم الله محمد علي كلاي، كان أسطورة رياضية وسياسية فذة وغير متكررة، كما كان أيضا رجل مواقف ألهم الكثيرين حول العالم،

فلقد تحول إلي الإسلام وغير اسمه إلي محمد علي عن قناعة، وسبح ضد تيار العنصرية والتمييز ضد السود والمسلمين في أمريكا، كما رفض الالتحاق بالجيش الأمريكي في فيتنام في الستينيات من القرن الماضي، وحكم عليه بالسجن بعد أن قال جملته الشهيرة: «هل يسمح لي ضميري بأن أذهب وأطلق النار علي الجياع من أجل أمريكا الكبيرة القوية؟». رحم الله كلاي، فلقد كان من الصادقين ومن حجج الله علي العالمين.. سأله أحد المحاورين في برنامج تليفزيوني في أمريكا بعد أن اشتهر وذاع صيته: «هل لديك حارس شخصي؟»، قال: «لدي حارس واحد يري بلا عيون ويسمع بلا أذن وعليم بذات الصدور وما يجول في الخواطر، إذا أراد شيئا يقول له كن فيكون، هو من يحرسني ويحرسك وهو الله المتعال».

د. عاطف المليجى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق