رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قضية الخلافة فى (أعلام الخلفاء أمراء المؤمنين)

عبد المعطى أحمد
الخلافة الاسلامية ظلت راشدة 30عاما حيث بدأت بخلافة الصديق يوم وفاة المصطفى صلى الله عليه وسلم فى12ربيع أول سنة 11هجرية، ثم الفاروق، ثم ذى النورين عثمان، ثم الإمام على بن أبى طالب،

ثم ابنه الحسن الذى تنازل عنها لمعاوية بن أبى سفيان فى25ربيع أول سنة41هجرية الذى حولها إلى ملك عضود فى آل أبى سفيان وعشيرته القرشية بنى أمية، فلم يبق بذلك من الخلافة إلا الاسم ليس غير وهو ما استشرفه النبي العظيم صلى الله عليه وسلم بقوله الكريم : (يمضى على أمتى ثلاثون عاما تصبح الخلافة بعدها ملكا عضودا) .

سقطت الخلافة الأموية سنة 132هجرية ثم سقطت الخلافة العباسية سنة 1258ميلادية بخراب عاصمتها بغداد على يد القائد المغولى هولاكو حفيد جنكيزخان، فانتقلت بعدها إلى القاهرة المملوكية خلافة صورية حتى انتزعها السلطان العثمانى الدموى سليم الأول بعد احتلاله لمصر سنة 1517ميلادية على أثر انتصاره فى مرج دابق سنة 1516 ميلادية على السلطان المملوكى قنصوة الغورى، فبقيت كذلك فى آل عثمان أربعة قرون ملكا عضودا يقوم على التوريث إلى أن قام بإلغائها مصطفى كمال أتاتورك فى العاصمة العثمانية التاريخية إستنمبول سنة 1924ميلادية.

وعلى امتداد 300 صفحة يناقش الكاتب الإسلامى حمدى سلامة فى مؤلفه الجديد (أعلام الخلفاء أمراء المؤمنين) قضية الخلافة والقضايا الفكرية التى قامت حولها والمعالم الرئيسية على دروبها وقرارى دار الافتاء المصرية عام 2015 والأزهر الشريف عام 2014 من أن الخلافة ليست من الفروض أو الأصول ولكنها من الفروع تتغير بتغير الزمان والمكان. الكتاب زاخر بالمعلومات والتواريخ ويعد مرجعا للباثين ويستحق القراءة.



الكتاب: أعلام الخلفاء أمراء المؤمنين

المؤلف: حمدى سلامة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق