رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كريم فهمى : «حسن وبقلظ» خطوة مختلفة ومتقدمة

حوار- أميرة أنور عبدربه
كريم فهمى
رغم نجاح الفنان الشاب كريم فهمي كمؤلف أثبت نفسه من خلال عدد من الأفلام أهمها بيبو وبشير وهاتولي راجل ومستر آند مسزعويس

وأخيرا حسن وبقلظ فإنه يعترف بعشقه للتمثيل بل انه يأتي في المرتبة الأولي رغم انه طبيب اسنان ولا يزال يمارس مهنته ايضا. شارك كريم فهمي في بطولة فيلم حسن وبقلظ مع الفنان علي ربيع في اول تجربة سينمائية كبطولة فماذا قال عنه وعن عمله مع المخرج وائل إحسان ؟

شاركت سابقا في افلام هاتولي راجل وسكرمر ولكن هل تعتبر حسن وبقلظ حالة خاصة باعتباره اول بطولة لك؟

لا اعتبره بطولة لي لأن به مجموعة من النجوم بخلافي انا وعلي ربيع مثل مصطفي خاطر فالفيلم به ادوار بطولة مشتركة ولكنني قد أعتبره خطوة مختلفة وامامية عن الخطوة التي سبقتها

أن يكون المؤلف هو صاحب احد الادوار الرئيسية بالعمل هل يسهل لك الأمر كفنان؟

بالتاكيد لانني اعلم تماما بتفاصيل الشخصية فهي تلازمني من بداية كونها فكرة الي كتابتها وشدة الاحساس والتعلق بها يكون بشكل كبير

فى أثناء الكتابة هل كنت تعلم أو تخيلت الفنان الذي سيلعب دور بقلظ؟

فى أثناء كتابة الفيلم كنت اعلم جيدا ان الشخص الذي سيلعب دور بقلظ لابد ان يكون مختلفا تماما عني في الشكل والاداء بأن يكون تركيبة غريبة ولا يوجد افضل من علي ربيع لتقديم بقلظ خاصة انه فنان محبوب وله طريقة اداء وشكل مختلف

الفيلم يتناول بشكل فانتازي فكرة التوأم الملتصق ألم تخش من عدم تقبل الفكرة؟

بالعكس الفكرة نفسها مختلفة وتدور في إطار فانتازي من الدرجة الأولي وهذا النوع من الافلام موجود في كل دول العالم ومتعارف عليه ومن يدخل الفيلم يعلم جيدا ذلك وان هناك اشياء لا يقبلها العقل والمنطق مثلما قدمت فيلم هاتولي راجل وكيف ان النساء كن مسيطرات علي المجتمع وذلك في إطار من الفانتازيا أيضا

هل واجهتم صعوبة فى اثناء التصوير معا لفترات طويلة؟

بالتأكيد الأمر كان مرهقا جدا فيكفي اننا كنا نصور لفترات طويلة تتجاوز ال18 ساعة وكان ذلك أمرا غاية في الصعوبة لنا بالاضافة الي الصعوبة في تحول المشاعر والاحاسيس فبعد العملية كل منهم يشعر بما يحس به الآخر وهو جهد شاق ايضا في التمثيل

ـ هل تستهويك الكتابة للافلام الفانتازيا دون غيرها من الافلام؟

اعشق الافكار الغريبة والمتجددة ولكن ليست شرطا الكتابة للافلام الفانتازيا فانا كتبت افلاما اخري مثل بيبو وبشير وزنقة ستات ولكنني اعترف بان فيلم حسن وبقلظ من اقرب الافلام الي قلبي وله مكانة غالية لدي خاصة ان به حهدا مبذولا علي مستوي الكتابة والتمثيل

ـ تتعاون للمرة الاولي مع المخرج وائل إحسان الذي كان سببا في ـ انطلاق عدد من النجوم كهنيدي وسعد وحلمي فهل تراها بشرة خير؟

دعيني اعترف بسر بأنني كنت متخوفا من العمل مع مخرج كبير له اسم في عالم الاخراج خاصة أن افلامي السابفة تعاونت مع مخرجين جدد مثل مريم ابو عوف في بيبو وبشيرومحمد شاكر في هاتولي راجل لانني ببساطة كنت اخشي ألا نتوافق معا من ناحية كوني مؤلف الفيلم ولكن بصراحة والكلام علي لسانه حدث العكس تماما بل ان الامر كان مفاجأة بالنسبة لي فقد وجدت تقاربا كبيرا علي مستوي التفكير وشعرت براحة كبيرة معه وكأننا متقاربان في السن بل انه يعطيني مساحة اكبر علي مستوي التأليف في مراحل قد لا يكون لي دخل بها ولكنه يشركني بالرأي معه .

لديك ورشة تأليف وأيضا مازلت تمارس عملك كطبيب اسنان بالإضافة الي كونك ممثلا فهل يحدث تعارض بينها ولماذا لا تركز في واحد منها؟

انا أحبها جميعا ولا اجد تعارضا بينها علي الاطلاق فانا استطيع تنظيم وقتي ومادامت لدي موهبة الكتابة والتمثيل فما الذي يمنع ذلك؟ وبالنسبة لعملي كطبيب اسنان فانا أمارسه في الأوقات التي لا يوجد لدي تصوير فيها ولا يوجد مشكلة فى ذلك

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق