رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عصا القانون

فى الدول المتقدمة قانون تطبقه بحزم وحسم وشدة وسرعة دون تباطؤ فمثلا لا يستطيع أى فرد فيها إلقاء عقب سيجارة أو قمامة فى أى مكان عام، أما فى مصر شارع الخليفة المأمون بمصر الجديدة مثلا

وهو شارع رئيسى خلف مدرسة الخلفاء وعلى بعد خطوات من هيئة التأمين الصحى يوجد مقلب قمامة يأتى أفراد بعربات جر صغيرة ويفتحون أكياس القمامة ويفرغونها على الرصيف ويأخذون منها الأكياس وأوراق الكارتون ويتركون الباقى على الرصيف ترعى فيه القطط والكلاب والحشرات!!! يبدو أن رئيس الحى يعتبر هذا المكان خارج اختصاصه!! أو أنه لا يوجد قانون يجرم ذلك وإن كان موجودا فلا ينفذ وأنا أتعجب من الحكومات المتعاقبة التى عجزت عن حل مشكلة القمامة على مستوى الجمهورية بالرغم من تحصيل ثمانية جنيهات على فاتورة الكهرباء على مدى سنوات طويلة فأين تذهب هذه الملايين؟!! وهل من يعجز عن حل هذه المشكلة التى لا تحتاج إلى أبحاث ذرية يمكنه أن يحل مشكلات أخرى؟.. إن عصا القانون هى الحل الفاصل فى الدول المتقدمة أما فى الدول الأخرى فلا توجد أصلا هذه العصا لأنه من أمن العقاب أساء الأدب وخرق القانون وافترى، وهذا يسرى على معظم البشر فى جميع نواحى الحياة!!

سمير محمد غانم
مدير عام بالمخابرات العامة بالمعاش

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق