رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رحلات
سحر الواحات.. رحلة بالصور فى كتاب رشيد غمرى

عن الهيئة العامة للكتاب صدر مؤخرا كتاب سحر الواحات تأليف وتصوير رشيد غمرى، ويقع الكتاب فى مائتين وأربعين صفحة من القطع المتوسط وهو كتاب صور فى الأساس يضم أكثر من مائة وخمسين صورة التقطها صاحب الكتاب على مدى عشرين عاما فى رحلات إلى الواحات.

وفى تقديمه للكتاب قال الدكتور أحمد مجاهد إن الواحات المصرية حالة من الثراء الطبيعى والإنسانى ويلتقط هذا الكتاب روح ثلاث واحات منها هى: الخارجة، والداخلة، والفرافرة، والتى تقع إداريا ضمن محافظة الوادى الجديد وتشكل المناطق المأهولة بها.

(سحر الواحات) اسم على مسمى. يعرف ذلك محبو الطبيعة وعشاق الصحراء، والمداومون على رحلات الاستكشاف والسفارى. وسيتأكد ذلك السحر لمن يتصفحون الكتاب.وفى مقدمة الكتاب يشرح الكاتب رؤيته للواحة ومعرفته بها جيولوجيا وتاريخيا وثقافيا، وينقسم الكتاب بعد المقدمة إلى خمسة أقسام أولها الطبيعة والتاريخ حيث يقدم صورا من الصحراء وتكوينات رملية وحدودا فاصلة بين الواحة والصحراء وكذلك صورا من رحلات سفارى فى جبال منطقة القصر بالداخلة،

بالإضافة للقطات من مقابر البجوات، تلك التى صمدت لقرابة الألفى عام، وهو يتناولها مرة بلقطات عامة ومرة للتركيز على تكوينات وتفاصيل ونقوش. ثم ينتقل الكتاب إلى القسم الثانى وهو الإنسان والمكان، وفيه يأخذنا فى رحلة إلى قرية السندادية القديمة فى الخارجة بوجوه العجائز الجالسات في وداعة أمام البيوت،

وكذلك شوارع من الداخلة حيث موط والقصر والجديدة وغيرها بناسها وعمدها. وينقلنا الكتاب إلى محطة ثالثة فى الرحلة وهى المعمار التقليدى، ويقدم فيه لوحات رسمها بالكاميرا للنور والظل فى حوارى قرية القصر التاريخية الطينية وعناصر معمارية وتفاصيل لأضرحة ومساجد ومبان يرجع تاريخها إلى مئات السنين، ثم ينتقل الكتاب إلى الحرف التقليدية ويعرض بالصور حرفا كصناعة الفخار والنسيج اليدوى والكليم ومشغولات السعف والحصير والثوب الواحاتى ومشغولات الخرز والمكاحل وغيرها، مما يعتبر توثيقا لحرف أوشك الكثير منها على الانقراض، ويوضح الكتاب الفرق بين كل واحة وأخرى واختلاف حرفها وأزيائها،

ويختتم الرحلة بالفن الفطرى، ويقدم لنا أعمال فنانين فطريين من الواحات الثلاثة منهم بعض أعمال الفنان مبروك الفخارية ومنحوتات من خشب الدوم للفنان محروس كما يقدم لوحات من الرمل، ويخصص مساحة كبيرة لفنان الفرافرة بدر عبد المغنى ومتحفه.

وبشكل عام تهتم الكاميرا بتقديم صورة بانورامية عامة للأماكن والطبيعة بجبالها وصحاريها الواسعة وبحيراتها وأطلالها القديمة، وفى نفس الوقت تنتقى لنا التفاصيل الجميلة والمدهشة. وتحتفى بإبداعات الطبيعة على قدر احتفائها باللمسة الإنسانية ومتنقلا من الخارجة إلى باريس إلى قرى الداخلة وحتى الفرافرة.

الكتاب: سحر الواحات

المؤلف: رشيد غمرى

الناشر: الهيئة العامة للكتاب 2016

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق