رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الوهم الأسطورى

قرأت رسالة «الحب الأسطوري» للسيدة التى تفكر فى الطلاق من زوجها لكى تكون زوجة ثانية لشخص توهمت أنها تحبه، وأرى أن ما تعيشه وهم وليس حبا،

وأقول لها إن ما تمرين به هو امتحان من الله سبحانه وتعالى لكى يختبر به مقدار التقوى والإيمان ومدى خشيته بعد أن كنت بارة بوالدك وتراعى الله فى حياتك وتصرفاتك، فلا تنجرفى نحو مشاعر زائفة وأوهام لن تعود عليك سوى بالندم ولتعلمى أن هذه المشاعر ما هى إلا لحظة ضعف يمر بها أى شخص فى حياته، وبفضل الله يمكنك التغلب عليها، ولعلمك فإن هذا الشخص يمر بالضعف نفسه، ولكنه لا يمكن أن يرضى لزوجته أن تفعل ما تفعلينه معه.. فلماذا يرضى لك ذلك ولا يرضى لنفسه أن يكون مكان زوجك؟ ولذلك يجب أن ينتبه من هذه الغفلة ويبتعد عنك، كما أنك لم تتحملى ما كان يفعله زوجك مع امرأة أخرى تكبرك بكثير ولا خوف منها.. فلماذا ترتكبين نفس أخطائه؟. اعلمى أن هذه المشاعر زائفة وخادعة، ولكن الشيطان زينها لك فى صورة الحب.. وإياك والسقوط فى براثن هذا الرجل، إذ سوف تكتشفين أنه وهم والعياذ بالله، وما يحدث لك هو نتيجة بعدك عن الله سبحانه وتعالي، فتقربى منه واسأليه أن يرفع عنك هذا الابتلاء واقرئى القرآن ولازمى الاستغفار واستعيذى بالله كثيرا من همزات الشيطان الرجيم، وسوف يكشف عنك هذا الابتلاء ويرفع الغشاوة عن عينيك فترين الحقيقة وتدركين خطأ ما تفكرين فيه الآن.

أسأل الله أن يحفظك ويحفظ جميع الأزواج والزوجات من الفتن، وأشكرك على ردودك الرائعة وعدم الانسياق وراء أهواء الناس.



{ تلقيت هذا التعليق من أ. أحمد عبدالعزيز منصور هلال، وأرجو أن تدرك كاتبة الرسالة فداحة ما تفكر فيه وعليها أن تتخلى عن الأوهام التى ستفسد حياتها وأسرتها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2016/05/13 07:14
    0-
    9+

    "الشيطان زينها لك فى صورة الحب"..ليس شيطانا واحدا بل شيطانان
    شيطان اصلى من صلب ابليس ...وشيطان آخر من بنى البشر شجعه وعاونه ابليس ايضا.....وكلاهما لاقدرة له على النفاذ الى قلوب ونفوس ذوى الايمان القوى المتمسكين بالقيم الرفيعة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/05/13 07:04
    0-
    5+

    "ولكن الشيطان زينها لك فى صورة الحب"..ليس شيطانا واحدا بل شيطانان
    الشيطان الاصلى من قبيل ابليس ...والشيطان الآخر من بنى البشر .....ولكنهما لايستطيعان النفاذ الى قلوب ونفوس ذوى الايمان القوى والقيم والاخلاق الرفيعة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق