رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أعياد اليهود.. الطقوس والعادات فى الأدب العبرى

د. رمضان متولى
يرمز العيد عند حكماء اليهود إلى أن يحل بالإنسان يوم طيب أو احتفال يصحبة مغزى يعود فيه اليهود إلى الوراء، إلى الحدث الذى حدث فى الماضى ويحتفلون به ويعودون إلى النقطة الأولى التى حدث فيها الحدث أو المناسبة ويعيشونها من جديد.

هذا ويخصص المؤلف فصلاً من فصول كتابه الثمانية للحديث عن كل عيد من أعياد اليهود الثمانية.

وفصله الأول يحمل عنوان «السبت» وهو العيد الأسبوعى عند اليهود لأنه اليوم الذى توقف فيه الرب عن عمله فى خلق العالم ، وأمر فيه براحة الإنسان من عمله. ومدته من غروب شمس يوم الجمعة إلى غروب شمس يوم السبت واليهود يقدسون مجىء يوم السبت بشرب الخمر، وبالخمر أيضاً يقدسون انتهاء مسائه.

وفى الفصل الثانى يحدثنا المؤلف عن عيد «رأس السنة» والذى يحل فى الأول من شهر أكتوبر ويأخذ عندهم طابع «يوم الحساب» ويقولون إن الرب يجلس على كرسى العدل ويحاسب الخلق ثواباً أو عقاباً ويعلن نفخ البوق مجئ عام جديد ويدخل روح التوبة وتصحيح الأعمال ويطلبون الصفح من الأصدقاء.

وفى الفصل الثالث يحدثنا عن «عيد الغفران» وهو يوم لحساب النفس، ويوم صوم وكفارة يقترن فيه تعذيب الجسد بتعذيب النفس وتذكر كل الأعمال الشريرة التى ارتكبتها الأنفس. وفى الفصل الرابع يحدثنا عن «عيد المظال» ويحتفلون به فى الخامس عشر من أكتوبر مدة سبعة أيام، يقيم اليهودى فى خلالها فى مظلته كمسكن دائم له ويهجر بيته الأصلى طوال هذه المدة.

أما «عيد حانوكا» فهو موضوع الفصل الخامس ويسمونه عيد « الأنوار» أو «المشاكل» ويعبر عن ذكرى انتصار الحشمونيين على اليونانيين وتدشين هيكل سليمان عام «165 ق.م» ومدة الاحتفال به ثمانية أيام خلال شهرى ديسمبر ويناير ، وتقوم مظاهر الاحتفال به على إشعال الشموع وترديد الغناء ودعاء لتحقيق المعجزات.

ويتحدث فى الفصل السادس عن العيد السادس وهو «عيد البوريم» ويحتفلون به يوم الرابع عشر من شهر مارس مدة يوم واحد وهو احتفال بخلاص اليهود فى بابل وفارس من مذبحة يدعون أن هامان أعدها لهم وأنجاهم الله من شرها.

وفى الفصل السابع يحدثنا المؤلف عن «عيد الفصح» ويحتفلون به يوم الرابع عشر من إبريل، ذكرى خروجهم من مصر، ويستمر الاحتفال به سبعة أيام يأكلون فيه الفطير وهو خبز غير مختمر.

أما الفصل الثامن والأخير فموضوعه «عيد الأسابيع» ، ويحل فى السادس من شهر مايو ويستمر يوماً فى إسرائيل ويومين خارجها وهو عيد يتعلق بالأرض والزراعة وحصاد المحاصيل. والسمة الغالبة على مظاهر وطقوس إحتفال اليهود بأعيادهم، هى الرقص والغناء والزمر والتى عادةً ما تستمر حتى الساعات الأولى من الصباح ويعد شرب الخمر فى الأعياد واحداً من الطقوس المهمة. ويؤكد المؤلف أن زعماء الدولة اليهودية يرفضون الانصياع لقيم التسامح والتوبة والخطايا فى حق الآخرين. ويتسم أسلوب المؤلف بالبساطة والسهولة واليسر الذى يتفق وموضوع الكتاب بما يسهل على جميع الفئات اقتناءه وقراءته ولاستفادة من معلوماته القيمة، حتى نعرف عدونا عن قرب، عملاً بقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: «من علم لغة قوم أمن مكرهم».

الكتاب : أعياد اليهود الطقوس والعادات

المؤلف :د. محمد فوزى ضيف

الناشر:كلية الآداب جامعة المنوفية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق