رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مشروعات سويسرية دعما للمسار الديمقراطى فى مصر

◀ كتبت ــ جيلان الجمل:
تعد سويسرا من الدول الأوروبية المهمة التى واصلت دعمها لمصر سياسيا واقتصاديا، برغم الظروف غير المستقرة التى مرت بها البلاد خلال الفترة الماضية فى مراحل تحولها الديمقراطي،

وذلك تماشيا مع سياسات الاتحاد السويسرى الحيادية تجاه القضايا الدولية والاقليمية. وفى المقابل، حرصت مصر على كسب التأييد السويسرى ودفع العلاقات بما ينعكس ايجابيا على جميع مناحى الحياة، ولاسيما الاستفادة بالخبرة السويسرية فى مجالات العمل الأهلية والحكومية.

وقد شهدت مصر فى الفترة الماضية توسعات كبيرة فى مجالات الاستثمارات السويسرية وجميعها من النوعيات المستدامة طويلة الأجل، حيث بلغت استثمارات الشركات السويسرية فى مصر2 مليار فرانك و تعد الأفضل فى افريقيا كلها من حيث عائداتها على الدولتين.

وأوضح السفير السويسرى فى القاهرة ماركوس لايتنر أن المشروعات الاستثمارية التى تنفذ حاليا تقدر بـ 330 مليون فرنك سويسري، ضمن أربع اتفاقيات تمويلية لمشروعات متباينة أهمها مشروع تطوير بنوك الدم فى مصر بوزارة الصحة، والذى ينفذ على مرحلتين، كذلك مشروع تطوير أجهزة الأشعة بمستشقيات متعددة على ثلاث مراحل، وقد حقق هذان المشروعان نجاحات كبيرة فى مجالات أجهزة الأشعة وبنوك الدم فى مصر. وقال إن كبرى الشركات السويسرية التى تغطى مجالات استراتيجية مهمة كتوفير الالبان والاجبان والصناعات الغذائية المهمة تعد من انجح وأهم الاعمال،اضافة الى الصناعات الهندسية والكهربائية والأسمنت وغيرها من احتياجات السوق المحلية المصرية،كما ان هذه المشروعات قد قامت بتوفير أكثر من 30 ألف فرصة عمل للشباب المصري.

والجدير بالذكر أن سويسرا تعمل حاليا على التغلب على جميع المعوقات التى تواجه الاستثمارات الاجنبية من تمويل احتياجات الشركات السويسرية فى مصر من المواد الخام المستوردة،كذلك العمل على تحويل الارباح الى الشركات فى سويسرا من أجل الابقاء على المشاريع الاقتصادية فى مصر وربطها بالاقتصاد العالمى ،وجذب المزيد من المشروعات الاستثمارية الحيوية والبنية التحتية من أجل تحقيق الاستقرار الأمنى والاقتصادى بما يدعم المسار الديمقراطى فى مصر .

كما أن سويسرا قد فتحت مجالا جديدا من التعاون فى تصنيع النباتات الطبية والعطرية فى محافظة الوادى الجديد، وانشاء مصانع للسكر من البنجر، وانتاج محاصيل زراعية وبذور وتقاو مختلفة، كذلك العمل على تطوير سبل التعاون الزراعى بين البلدين واستخدام المحاصيل فى نظام السلاسل التجارية، ودعم التبادل التجارى للمحاصيل بين الدولتين.هذا الى جانب التعاون فى مجال الثروة السمكية وانشاء وحدات للتصنيع الزراعى ودعم النشاط التسويقى، ومشروع تحسين جودة المعيشة للفئات الأكثر فقرا من النساء والاطفال والشباب فى الصعيد،ومشروع ادارة المخلفات الخطرة. كما أن مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة ومياه الشرب والرى والصرف الصحى قد بدأت فى التوسع وزيادة انتاجها نظرا لاهميتها ،وذلك وفقا للاتفاق الاطارى للتعاون الفنى والمالى والمساعدات الانسانية بين مصر وسويسرا وهو ما يخدم الاستقرار الاقتصادى والمسار السياسى والديمقراطى فى البلاد .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق