رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قناديل مضيئة بالخارج

أكدت إحصائيات الأمم المتحدة ومراكزالاتحاد العام للمصريين أن تعداد علماء مصر فى الخارج 86 ألف عالم. فمصر تأتى فى المركز الأول فى عدد العلماء على مستوى العالم.

ومن أشهر علمائنا المصريين , الدكتور احمد زويل والدكتور مجدى يعقوب والدكتور فاروق الباز والمهندس كريم رشيد أكبر المصممين الصناعيين فى العالم ود. محمد عبده أستاذ وعالم الفيزياء المتخصص المتميز ود. أبوبكر الصديق عالم الرياضيات بلندن , ود. مصطفى السيد أفضل علماء الكيمياء والحاصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية , ود. سمير بانوب الذى ساهم فى وضع البرنامج الصحى للرئيس الأمريكى »باراك أوباما« وجعل لكل أمريكى غطاءا بالتأمين الصحى ,ووضع خططا للتنمية الصحية فى 71 دولة عربية وأوروبية , د. شريف الصفتى العالم الكميائى , وأستاذ بجامعة «واسيدا» اليابانية, ود. المهندس المعمارى هانى عازر بألمانيا الذى أشرف على إنشاء محطة قطارات برلين, وكذلك د.عصام حجى عالم فضاء مصرى بوكالة ناسا , وأخيرا أصغر عالم مصرى مصطفى مجدى الصاوى البالغ من العمر 17 سنة صاحب اختراع مشروع »السد الذكي« لإنتاج أكبر طاقة كهربائية متجددة على مستوى العالم ، وحصل ابتكاره على المركز الأول فى الإمارات .

هؤلاء العلماء وغيرهم من المصريين المبدعين الذين انتهكت قواهم وشعروا بالمهانة والاكتئاب بعد أن أغلقت أمامهم كل الأبواب فى وطنهم الكبير, فسافروا للخارج وشرفوا مصر بنبوغهم وفكرهم حتى أصبحوا قناديل تنير الطرق لدول العالم العربى والأوروبى

يقول الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى إنه فى إطار دور الأكاديمية كمؤسسة وطنية تقوم برعاية التميز فى مجال البحث العلمى باعتبارها بيت الخبرة الوطنى المعنى بالدراسات الاستراتيجية ، والراعى الأول للابتكار الإبداع ومقرا للتمويل ، لذا نعمل من أجل استغلال الفرص المتاحة وتنمية المشروعات والأفكار الإبداعية ، حيث بدأنا بالفعل فى تنفيذ مشروع بدايتى الذى يهدف الى دعم مشروعات التخرج لطلاب الكليات النهائية للهندسة والعلوم وغيرهما. ويبلغ عدد المشروعات الممولة هذا العام حوالى 200 مشروع تغطى 1500 طالب فى مختلف التخصصات.

وفى مبادرة ممولة من الأكاديمية اقيم مكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا وانشئ من خلالها عدد 35 مكتبا فى معظم الجامعات والمراكز البحثية وايضا احد تلك المكاتب يقع داخل وزارة الصناعة. ويهدف البرنامج الى انشاء نظام مؤسسى للتعرف على الاحتياجات الصناعية ومحاولة ايجاد حلول علمية لها.

وأضاف الدكتور صقر أنه رغم الصعوبات والتحديات ومحدودية التمويل استطاعت أكاديمية البحث العلمى و التكنولوجيا وبالتنسيق مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة ومؤسسات المجتمع المدنى (مؤسسة مصر الخير، جامعة النهضة، أكاديمية طيبة ) من إنتاج برنامج تليفزيونى فريد لدعم ابتكارات و اختراعات مصرية تساهم فى صنع مستقبل مصر, كما تقوم بتخصيص مليون جنيه مصرى كجائزة مقدمة من الاكاديمية للمبتكرين الفائزين ومن قبلها الرعاية والدعم المستمر للابتكارات القائمة على أساس علمى سليم والتى لها جدوى اقتصادية, وعرض الفكرة امام خيرة علماء مصر اسبوعياً.

الحضانات بداية انطلاق

كما اشار الدكتور عمرو فاروق المشرف على مراكز التنمية الاقليمية والبرامج القومية باكاديمية البحث العلمى انه تم تطبيق البرنامج القومى للحاضنات التكنولوجية المتخصصة بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار حيث يتم حاليا احتضان 20 فكرة مبتكرة خمس منها تم الاعلان عنها فى الايام الماضية فى سوهاج و التجهيز لإنشاء أول حاضنة تكنولوجية فى سوهاج , كما تقدم الاكاديمية من خلال اطار تنافسى مبلغ 150 الف جنيه تمويلا لكل فكرة قابلة للتحول الى شركة تكنولوجية ناشئة , الى جانب إقامة معرض القاهرة الدولى للابتكار وسيقام فى نسخته الثالثة هذا العام يومى 19-20 نوفمبر القادم بهدف عرض الابتكارات الخاصة بالافراد والجهات البحثية وايضا استعراض الجهات الداعمة للابتكار فى مصر. ويقام فى نهاية المعرض مسابقة لاختيار افضل الافكار والابتكارات وتقديم جوائز مالية لها , كما أن وحدة دعم الابتكار ترفع القدرة التنافسية للمقبولين وتحسين قدرات ومهارات الباحثين المصريين للمشاركة الفعالة فى أكبربرامج الاحتضان والشركات الناشئة على المستوى الدولى وخاصة برامج الاتحاد الأوروبى اعتمادا على تاريخ الوحدة المشرف مع برامج الاتحادالأوروبى وخبراتها المتراكمة المتمثلة فى برنامج الاحتضان.

ويؤكد الدكتور عمرو تعظيم الاستفادة من مخرجات الابتكارات والاختراعات المصرية القادرة على النفاذ للأسواق والتى تؤدى إلى توليد تكنولوجيا وطنية بشتى الوسائل المادية والأدبية بماينعكس على التنميةالاقتصادية والاجتماعية من خلال المساهمة فى حل مشكلة قائمة أوإنتاج منتج جديد أوتحسين جودة منتج قائما وتخفيض تكلفة إنتاج منتج ما والمساعدة فى التسويق التكنولوجى.

فى حين قامت جمعية أهلية يرأسها شاب من الشرقية وهو الصحفى خالد زنون صاحب فكرة بنك الأفكار عام 2002 وقد طالب بإنشاء وزارة للأفكار الجديدة وقام بتدوين حوالى 5 آلآف فكرة حاصلة على براءة اختراع وهذه الجمعية« جمعية بنك الافكار الجديدة«التى تتبنى الاختراعات والابتكارات والأفكار التنموية فى جميع مجالات الحياة وتساعد على ... تصنيع النماذج من خلال جهود شخصية مع وزارة البحث العلمى والمركز القومى للبحوث والتمويل من خلال وزارة التعاون الدولى والصندوق الإجتماعى للتنمية والتطبيق من خلال جميع الوزارات المصرية, لحل الأزمات التى تمر بها مصرمثل الحد من الحوادث وحل مشكلة العشوائيات والطاقة وغيرها من الإبداعات فى مختلف المجالات الصناعية والزراعية والتجارية ولم يلتفت إليه أحد , وقال زنون:إنه فى أول سابقة من نوعها تم توقيع عقود 10 مشروعات ابتكارية لعدد من المخترعين المصريين،وسوف يتم تمويل وتنفيذ تلك المشروعات,بجهود ذاتية من مؤسسة المجتمع المدنى مع جامعة الزقازيق , وجار إعداد النماذج الابتكارية وسيتم افتتاح معرض بالجامعة لعرض هذه النماذج على الوزارات والمستثمرين ورجال الأعمال والمهتمين بالإبداع

إلا أننا لم نر أو نسمع عن شئ مفيد على الواقع الفعلى سوى تصريحات وجهود فردية مشتتة لا تسمن ولا تغنى من جوع

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق