رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تطوير مثلث ماسبيرو أين أختفى؟

يقول محمود شعبان ــ ممثل المستأجرين بمثلث ماسبيرو فى رسالته لـ «لأهرام واتس اب» إن اهالى المنطقة يعيشون فى جحيم فرغم صدور قرارات لتطوير مثلث ماسبيرو من رئيس الوزراء السابق المهندس إبراهم محلب ورئيس المجلس اﻷعلى للتخطيط العمرانى منذ 24 ديسمبر2014 ومحافظ القاهرة رقم 1790لسنة 2015

باعتبارها منطقة إعادة تخطيط وتم الاتفاق على بقاء السكان على مساحة من اﻷرض وتم عمل مسابقة عالمية لاختيار أفضل تصميم لتطوير المنطقة وتصميم عمارات سكنية للأهالى وفازت شركة فوستر الأمريكية وكان من المقرر أن يتم البدء فى تنفيذ المشروع أبريل الماضى لكن السكان فوجئوا يحى بولاق أبو العلا يحاول هدم العقارات بحجة أن هذه المنازل تمثل خطورة داهمه وقد صدر لهذه المنازل قرارت قبل ثورة يناير خدمة للمستثمرين والشركات المالكة ﻷراضى داخل المثلث وقمنا بالطعن على هذه القرارات ولدينا تقرير هندسى يفيد أن هذه المنازل لا تمثل خطورة داهمة على السكان كما يدعى الحى الذى لا يحترم هذه التقارير والقضايا المرفوعة اعتراضا على قراراته السابقة التى نرفضها ويشهد بقاء المنازل حتى هذه اللحظة على كذب إدعاء الحى ويؤكد شعبان أن الأهالى أصابهم التعب واﻹحباط وفقدوا الثقة فى المسئولين ويقولون إن الحكومة تضحك عليهم وليس هناك تطوير بعد أن علمنا من مدير وحدة المتابعة للقاهرة الكبرى وصندوق تطوير العشوائيات ونائب وزير اﻹسكان إن المشروع لن يبدأ قبل نهاية العام الحالى مما زاد من حالة السخط لدى اﻷهالى وأكد شكوكهم رغم وجود تقارير هندسية تؤكد إن بيوتنا سليمة ومنع الحى لنا من تنكيس بيوتنا من بعد الزلزال في1992 كجزء من خطة الحى حتى تنهار البيوت على رءوس الناس ويقومون بتسليم اﻷرض خالية للمستثمرين والشركات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق