رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الزهور تتفتح فى الربيع

ثريا ثابت
كوعده دائما منذ قديم الأزل عاد الربيع يختال فى زهو وكبرياء يعزف سيمفونية من الجمال على نغمات الطبيعة التى تسانده بكل إمكانياتها حيث تتداخل الألوان فى تناسق تام يهتز له الوجدان وتتسابق العطور لنشر عطرها فى الحدائق ويلعب الخيال بالأذهان فى نشوة تناسق الألوان التى تلعب بدورها دورا فى زخرفة فستان عرس الربيع.

فمع اشراقة شمس يوم الاثنين شم النسيم تنطلق العائلات الى الحدائق والشواطئ والريف حيث عبق الطبيعة الخلابة احتفالا بهذا العيد الذى هو من وحى المصرى القديم، ومازلنا حتى اليوم نتبع نفس التقاليد الاجتماعية، أما أشهر مظاهر الاحتفال بهذا اليوم فهو تناول البيض بألوان الطبيعة والفسيخ والملوحة والسردين والبصل والملانة والخس.

تقول د. عزة عبد الكريم الجزار ـ أستاذ التغذية بمركز البحوث الزراعية أما سر تناول السمك المملح فى هذا اليوم فهو أن المصرى القديم كان يجففه ويملحه، كما هو متبع اليوم حيث كانوا يعتقدون أن تناوله مفيد خلال فترة تغيير الفصول.

أيضا هناك تقليد قديم مازال يتبع حتى اليوم وهو استنشاق رائحة البصل مع إطلالة فجر هذا اليوم ولمكانته الرفيعة على مائدة الطعام فى صباح هذا اليوم منذ أيام الفراعنة ذلك لأن للبصل دورا مهما فى الاحتفال حيث كان البعض يعلقونه حول أعناقهم وهناك من كان يحرص على وضع بعض الحزم فوق الفراش ثم يشمونه فى الصباح الباكر ليبعث فيهم النشاط والحيوية ـ أيضا كانوا يعتقدون أن وضع حزم منه على باب الدار يمنع المرض ويحمى أهل البيت من أى ضرر.

أما عن السر الذى يكمن وراء سيطرة البيض على مائدة يوم شم النسيم فإن الإجابة هى أنه رمز خصوبة الطيور وموعد ظهور جيل جديد منه.

وإطلاق اسم شم النسيم على هذا اليوم يرجع الى أن المصرى القديم أطلق على فصل الربيع الذى يتزامن مع موسم الحصاد اسم «شمتو» وهو

أحد فصول السنة المصرية القديمة ويشمل أربعة أشهر من منتصف فبراير حتى منتصف يونيو وعلى مر العصور والأيام تحول اسم «شمتو» الى اشمب ثم أضيف إليه كلمة النسيم فأصبح «شم النسيم» كما أن كلمة فسيخ لها أصل وجذور فرعونية حيث إنها من مفردات الهيروغليفية.

ومن مظاهر العيد منذ أيام الفراعنة تلوين البيض بألوان زاهية.

والنصيحة التى تقدمها د. عزة هى عدم الإسراف فى تناول الفسيخ والسردين. ولتجنب الإصابة بحموضة المعدة يجب إضافة الليمون وتناول الخس والخيار. كما تنصح بغسل الفسيخ والسردين بالخل المخفف مع عصير الليمون لتقليل نسبة الملح.

كما يمكن تناول البصل الأخضر مع الفسيخ لما يحتويه من كميات عالية من فيتامينات «أ» و «ج» وأملاح معدنية خاصة الفسفور والكالسيوم والحديد والكبريت.

أما عن كيفية سلق البيض فتنصح بإضافة الخل الى ماء السلق حتى لا يتكسر ولكى يتم سلقه بطريقه صحية يجب أن يكون ذلك لمدة 10 دقائق على الأقل من بدء غليان الماء ويهدف ذلك لضمان قتل ميكروبات التسمم الغذائى السالمونيلا التى قد توجد طبيعيا على البيض،

ولنفس السبب يجب أن يستمر قلى البيض حتى تمام تماسك صفاره مع عدم تذوق أى خلطة غذائية تحتوى على بيض نيئ مثل خلطة عجينة البسكويت أو غيرها قبل تمام تسويتها. كما أن البيض إذا ما تم تناوله باعتدال ليس له أى أضرار صحية.

وهكذا فان الاعتدال فى تناول الفسيخ والبيض المسلوق لا يشكل خطورة على صحتك فى شم النسيم بشرط عدم الإسراف والالتزام بالنصائح السابق ذكرها مع مراعاة شراء الأسماك المملحة من أماكن موثوق بها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق