رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

التكنولوجيا الذكية وكهرباء المخ

عبير غانم
أظهرت العديد من الدراسات أن التكنولوجيا الحديثة خاصة الهواتف الذكية من الممكن أن تؤثر على الصحة من خلال الموجات المرسلة التى يمكن أن تؤثرعلى خلايا المخ،

كما أثرت على عقول أطفالنا وطريقة حياتهم وذلك عن طريق الألعاب التى لا حصر لها والتى انتشرت بسرعة هائلة فى مجتمعنا المصري.. ولذلك يعتبر الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بمخاطر هذه التكنولوجيا الحديثة.ويعد مرض ارتفاع النشاط الكهربى للمخ من أكثر الأمراض العصبية انتشارا، حيث تبلغ نسبة الإصابة به نحو 1%بين الذكور والإناث.



توضح د. جيهان رأفت استشارى أمراض المخ والأعصاب والطب النفسى ومديرة مركز التدخل المبكر للأمراض العصبية بالتأمين الصحى أن الأمر لا يقتصر على الألعاب الإلكترونية وإنما صارت هذه التكنولوجيا جزءا رئيسيا لا يتجزأ من تعليم أولادنا فى جميع مراحل التعليم من رياض الأطفال وحتى المرحلة الجامعية والاعتماد الأساسى على الحصول على المعلومة المطلوبة وعمل الأبحاث اللازمة من خلال شبكة الانترنت والتى يستلزم معها قضاء وقت طويل أمام الأجهزة الالكترونية المختلفة بدلا من قراءة الكتب التى تثرى العقل وتعلم المثابرة فى سبيل الحصول على المعلومة المطلوبة ولا تضر بخلايا المخ.

والأخطر ارتفاع النشاط الكهربى للمخ فى الغالبية العظمى من هؤلاء الأطفال مما يسبب لهم مشاكل متعددة بعضها عضوى وأخرى نفسى وسلوكي. ولكى نتفهم علميا ما الذى يحدث لهؤلاء الأطفال علينا أن نعرف ماهية كهرباء المخ: فهذه الإشارات الواردة من المخ الى الجسم والمسئولة عن وظائف المخ الأساسية التى من أهمها الحركة والكلام والتركيز واتزان المراكز النفسية.

أما ارتفاع النشاط الكهربى للمخ فهو ارتفاع الشحنة الكهربية لهذه الإشارات عن معدلها الطبيعى مما يؤدى الى بطء فى سرعة موجات المخ، والتى تنعكس على المريض فى إطار واسع من الأعراض. حيث تتدرج أعراض هذا المرض فى الأطفال من تأخر النمو الحركى واللغوى عند بعض الأطفال، الى التأخر الدراسى فى البعض الآخر.. الى الصداع المستمر وعدم التركيز عند آخرين من الأطفال.. الى التبول اللاإرادى والذى يستمر لمدة طويلة ولا يستجيب لعلاجات التبول اللاإرادى المعتادة.. واضطرابات السلوك المختلفة مثل الكذب والسرقة والعدوانية.. وأخيرا يمكن أن يكون العرض هو حدوث الإغماءات والتشنجات.

أما فى البالغين.. فيؤثر ارتفاع النشاط الكهربى على المراكز النفسية بالمخ فيتسبب فى اضطرابها وحدوث أعراض مثل القلق والخوف أو الإحساس بالاكتئاب أو سيطرة الأفكار.. وأحيانا الانفصال عن الواقع.. وبالعكس الاضطرابات النفسية السابق ذكرها تكون عادة مصاحبة بارتفاع النشاط الكهربى لأنها تؤثر على كهرباء المخ.

.. وتضيف د. جيهان أن هناك أنواعا من نوبات الإغماءات التى يمكن أن تحدث وهي: نوبات كبري: وفيها ترتفع كهرباء المخ بدرجة كبيرة، فيحدث فقدان للوعى لفترة وجيزة، ونوبات صغري: وفيها ترتفع كهرباء المخ الى درجة أقل..ويتوقف المريض لمدة لحظات عن أى نشاط كان يقوم به مثل الحديث أو تناول الطعام، ونوبات نفسية حركية: يشعر المريض أنه غريب عن نفسه ومن حوله.. ويرى أشكالا غريبة ويسمع أصواتا.

وهناك أسباب أخرى لهذا المرض منها الجينات الوراثية وزواج الأقارب، أخطاء الولادة التى ينتج عنها نقص الأكسجين عن مخ المولود، وجود عيوب خلقية بمخ المولود، الإصابات البكتيرية والفيروسية بالمخ مثل الحمى الشوكية وغيرها، حدوث التشنجات الحرارية، والحوادث التى تتسبب فى ارتجاج المخ، وأيضا وجود الأنيميا وسوء التغذية، وأخيرا الإسراف فى استخدام الكمبيوتر والمحمول والتليفزيون.

وتشخيص المرض يكون بوجود أحد الأعراض التى سبق وأشرنا اليها، أما عمل الفحوص مثل رسم المخ فيكون للتقييم فقط وليس للتشخيص، ثم بعد نحو العام من العلاج يعاد هذا التقييم مرة أخرى حتى نطمئن الى ما وصلت اليه الحالة..ولهذا فمن المهم أن نعلم أن رسم المخ الطبيعى لا ينفى وجود كهرباء زائدة حتى لا نغفل علاج المرض.

أما العلاج فقد قدم طب الأعصاب الحديث علاجات متطورة لعلاج هذا المرض بكفاءة حسب خطة علاجية معينة..ونسبة الشفاء منه تبلغ 100% ويستعان بالبرامج السلوكية التى تهدف لتعديل وضبط سلوكيات الأطفال الذين يعانون من الأعراض النفسية لهذا المرض مثل النشاط الحركى الزائد أو الاندفاع فى الحديث أو رد الفعل أو السلوك العدوانى أو الكذب أو السرقة.. وكذلك يستعان بالبرامج السلوكية التى تهدف لزيادة التركيز لمن يعانون من صعوبات التعلم المصاحبة لارتفاع كهرباء المخ..وأيضا اللجوء لجلسات التخاطب والعلاج الطبيعى أوبرامج تنمية القدرات لمن يعانون من تأخر أو صعوبة الكلام او تأخر النمو الحركي..مع الأخذ فى الاعتبار أهمية العلاج الدوائى فى المقام الأول ثم الاستعانة بأحد هذه البرامج حتى تكون الاستفادة العلاجية على أكمل وجه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    عبدالواحد على
    2016/04/27 10:23
    89-
    22+

    احذزوا المياة الغازية
    تعتبر المياة الغازية وخاصة الداكنة منها من مسببات زيادة الكهرباء بالمخ وكذلك التهاب الحلق والزور ونزلات البرد المسببة لارتفاع درجات الحرارة من اهم اسباب زيادة نشاط الكهرباء بالمخ وربنا هو الشافى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق