رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تعرفى على أسباب تساقط الشعر

ريهام محمود عبد السميع
من الممكن أن تتحمل المرأة أشياء مختلفة خاصة بشعرها تؤرقها مثل جفافه أو ظهور بعض الشعيرات البيضاء أو قصة غير التى كانت تتوقعها أو تغيير لون شعرها ويصبح غير مناسب عليها، ولكن تظل مشكلة تساقط الشعر هى أكثر ما يزعجها ويؤرقها خاصة مع قدوم فصل الصيف الذى تكثر فيه مشاكل الشعر.. ولأن شعر المرأة هو عنوان جمالها، وحلم كل أنثى شعر كثيف ولامع، فعليها التعرف على الأسباب التى تؤدى إلى تساقطه، وكيفية نمو الشعر فهل ينمو بمواسم معينة عن الأخرى وبدورات خاصة، وهل للجينات الوراثية أيضا دور فى هذا؟..

د.زمزم هاشم أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والليزر توضح ما يشغل بال كل سيدة وتقول: لتساقط الشعر أسباب كثيرة.. قد تكون أسباب مرضية وأخرى غير مرضية ومن أهم الأسباب التى تؤدى إلى سقوطه هى:

- الصلع الوراثى: تعانى منه السيدات أيضا فهو ليس مقتصرا على الرجال فقط كما يعتقد، ويعد من أكثر أسبابه ارتباطا بالعمر فهو نسبة مستوى (الأندروجين) بالجسم وهو هرمون ذكورى يفرزعند كل من النساء والرجال، ويقوم بتقليص بصيلة الشعر ويجعل من المستحيل على الشعر الصحى أن ينمو، و يؤدى الصلع الوراثى إلى تساقط الشعر فى المنطقة الأمامية (مقدمة فروة الرأس) وقمة الرأس مع عدم تأثر المنطقة الجانبية وباقى فروة الرأس، و قد يؤدى إلى صلع كامل فى الرجال، و لكن نادرا ما يسبب صلع كامل للنساء، وهذا النوع من الصلع الناتج عن عوامل وراثية يجعل مستقبلات الشعر شديدة الحساسية لهرمون الذكورة والذى يكون فى حالة نشطة بشكل دائم، وبجانب هذا النوع من الصلع الوراثى نجد آخر ناتجا عن شد الشعر والتعامل معه بعنف والذى يعانى منه غالبا البنات صغيرة السن، ويكون نتيجة لعدم معرفة الأم بكيفية التعامل مع شعر ابنتها بطريقة صحيحة لذلك ينصح دائما بعدم شد الشعر أثناء تصفيفه بقوة خاصة فى صورة ذيل الحصان حيث تمثل جهداً إضافيا على جذور الشعر، مما يؤدى إلى ضعفه وبالتالى التساقط تاركا فراغات فى فروة الرأس من المكان الذى تم جذب الشعر فيها بشدة على مدار الوقت، لذلك من الأفضل ترك الشعر حرا وخاصة أثناء النوم لأن التقلب على الوسادة أثناء ربط الشعر له نفس تأثير جذب الشعر.

- الثعلبة: وهى ناتجة عن تزايد التوتر والقلق حيث تظهر فى البداية فى صورة فقدان للشعر فى منطقة محددة من فروة الرأس وقد تنتشر إلى مناطق أخرى من فروة الرأس.

وتنقسم الأمراض التى تسبب تساقط الشعر إلى أمراض خاصة بالغدد وأخرى بفروة الرأس، وتتمثل فى زيادة أو نقص إفراز الغدة الدرقية، تكيس المبايض، اضطراب إفراز الغدة النخامية ومرض السكر، وأيضا أمراض عضوية كالأنيميا والأمراض المزمنة، وأمراض خاصة بفروة الرأس كالفطريات، أما بالنسبة للدواء فأدوية سيولة الدم وعلاج الغدد والأدوية النفسية لها أيضا تأثير كبير على تساقط الشعر.

ومن جانب آخر هناك عوامل غير مرضية أيضا تؤدى إلى تساقط الشعر كنقص أو سوء التغذية وخاصة المعادن والزنك، سوء الحالة النفسية والتوتر، تعرض الشعر لدرجات الحرارة العالية أو المواد الكيميائية كالصبغات وفرد الشعر الزائد، لذا يفضل عدم تعرضه لذلك واستعمال درجات متوسطة ومواد خالية من الأمونيا.. فعندما تلاحظين تساقط شعر غير طبيعية يجب عليك الانتباه وإستشارة الطبيب..

وتشير د. زمزم أن لعلاج تساقط الشعر هناك عدة طرق أهمها وأحدثها:

- عوامل النمو: وهى من أحدث التقنيات المستخدمة حيث تحتوى على 800 بروتين لتغذية الشعر بصورة مكثفة، كما تحتوى على مواد تحفز نمو بصيلات الشعر وتجعل الشعر صحيا وأكثر سمكا.

- الميزوثيرابى: وتحتوى على مكملات غذائية وفيتامينات وأحماض أمينية ومواد معدنية أو أدوية لعلاج الثعلبة والصلع الوراثى حيث تعمل هذه التقنية على تغذية الشعر لوقف تساقطه.

- البلازما: حيث تعمل على تجديد الخلايا وإنتاج عناصر ضرورية وحيوية لبنية الشعر ونموه بصورة صحية وسليمة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق