رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الكوميديا السياسية ..على جدران المسار

لقد كانت رسومات صاروخان أقرب الى الرسوم المتحركة التى ابتدعتها سينما القرن العشرين. كانت الديناميكية العارمة تحرك كل خط يرسمه وتحيله الى نبض متفجر, وحركة صاخبة لا تعرف الاستقرار.

كانت تلك بعض الكلمات التى قالها الفنان حسين بيكار, على رائد فن الكاريكاتير فى مصر وكان يكمل حديثه ويقول : كانت مرآته الصغيرة التى لا تبرح مكتبه, هى ملهمته الأولى فى إقتناص, مختلف الانفعالات النفسية, كان يقوم بدور الممثل والمخرج والمؤلف, والمتفرج أيضاً فى آن واحد, عندما يواجه المرآه ويحرك عضلة من عضلات وجهه ليحصل على التعبير المناسب..فتارة ضاحكاً, وتارة ساخطاً, وتارة أخرى باكياً الى غير ذلك من الانفعالات والتعبيرات التى يتتطلبها الموقف. وخاصة عندما يرسم وجوه زعماء الحركة السياسية المتشنجة التى تكاد رسومهم تتحول الى أصوات صارخة تنطلق من صفحات المجلات وتدوى حتى تزلزل المكان.

فكان صاروخان ولا يزال المنبر الذى يضئ لكثير من شباب فنانى الكاريكتير, وبمزيد من تبادل الخبرة والروئ الفنية بين رواد الفن وجيل المستقبل من الفنانين, تضيئ جدران جاليرى المسار باعمال الفنان الراحل ألكسندر صاروخان رائد فن الكاريكاتير, تحت عنوان «الكوميديا السياسية». يضم مجموعة من الاعمال الفنية المتنوعة من التصوير والكاريكاتير, ترتكز فكرتهم على فن النقد السياسى فى الثلاثينيات والاربعينيات من القرن الماضى, والجدير بالذكر ان المعرض يحوى بعض الاعمال التى لم تعرض من قبل, بالاضافة الى معرض بعنوان «تاريخ الفن التجريدي», والمعرضان يستمران حتى 3 مايو المقبل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق