رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

المليحة

مى الخولى- عدسة: ياسر الغول
الشخصية المصرية قادرة على إيجاد حل لكل مشكلة، حل على «قد الإيد»، يمكنها من النفاذ للحياة ولو لم تكن تملك أيا من أسبابها، فهناك فى قرى الصعيد ، أهالينا ملح الأرض، لا يستطيعون شراء مبردات تقيهم شرب الماء ساخنا فى الصيف الأشد سخونة ، وهو ماشكل حافزا لتكون «قنا» أهم مدينة تحترف صناعة «القلل» حتى بات اسمها «قلل قناوى» كبديل بديع عن مبردات المياه مرتفعة السعر، وباتت تزين شرفات كثير من منازل الصعيد بل والقاهرة أيضا حقبة طويلة من الزمن.

كما ارتبطت بعادة كسر «القلل» عند الرغبة فى إزاحة ضيف ثقيل الظل على قلوب المصريين، حتى صاروا يتغنون بالمليحة _ كما أطلقوا عليها فيما بعد_ فى إشارة منهم إلى «القلل القناوى» للتعبير عن رغبتهم فى إزاحة المحتل الإنجليزى من البلاد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق