رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الحل السريع

صرح وزير التربية والتعليم بأن 18% من المدارس الحكومية بها فترة ثانية بعدد 9 آلاف مدرسة، وللقضاء على هذه المشكلة، لابد من بناء 53 ألف فصل..

وتعليقا على هذا أقول: إن الذى ألغى تعدد الفترات بالمدارس هو د. حسين بهاء الدين وزير التربية والتعليم الأسبق، وهو نفسه الذى قال فى كتابه «مفترق الطرق»: إن اليابان بها مدارس مسائية يذهب إليها 50% من الطلاب، تصل نسبتهم إلى 80% فى الشهادات العامة، فإذا تم تطبيق نظام الفترتين على مدارس الفترة الواحدة ونسبتها 82% من المدارس، أى عددها 41 ألف مدرسة، فكأنه تم بناء 41 ألف مدرسة فى ثانية مجانا، تلك التى يستغرق بناؤها (80 عاما بتكلفة أكثر من 200 مليار جنيه)، وتحقق فيها خفض الكثافة إلى النصف.

ألا يعد هذا الاقتراح ذو القيمة المالية والزمنية والتعليمية متوافقا مع مطالبة رئيس الجمهورية بإعلاء مصلحة الوطن، وترشيد الإنفاق، والحفاظ على المال العام، ومكافحة الفساد بجميع صوره سواء كان ماليا أو إداريا؟

أحمد مصطفى أحمد ـ أخصائى صحافة مدرسية سابق

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    سليم الفيومى
    2016/04/13 14:04
    0-
    29+

    أقدر كلا الفكرتين
    أقدر كلا الفكرتين فكرة الأستاذ أحمد مصطفى وفكرة المشارك أكثم وليتنا نستفاد من كلاهما لخير أولادنا فى التعليم قبل الجامعى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    أكثم
    2016/04/13 02:02
    0-
    20+

    بل هى فكرة لهدف آخر
    إعادة الفترة الثانية فى المدارس ممكن أن تستخدم لتحقيق هدف آخر وهو خفض عدد التلاميذ فى الفصول فيقسم عدد تلاميذ المدرسة الواحدة على فترتين فيصبح كثافة الفصل الواحد حمسة واربعين طالبا بدلا مما هو الآن تسعين طالبا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق