رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

النزاع مستمر

إن استمرار النزاع بين الملاك والمستأجرين للعقارات القديمة لا يصب فى المصلحة العامة، واليكم الملاحظات الآتية:ـ

{ طرح مليونى وحدة سكنية مغلقة بمعرفة المستأجرين بالسوق فور تحرير العلاقة الإيجارية بينهم، والتى يحتاج بناؤها خمس سنوات وبتكلفة باهظة.

{ إنهاء ما يزيد على مليون دعوى قضائية متداولة بمختلف المحاكم بين المالك والمستأجر وتفرغ القضاء لإنجاز ما هو أهم.

{ تحصيل ضريبة عقارية على القيمة الإيجارية الجديدة تدعم بها صندوق إعانة المستأجر الفقير، وتبنى بها المزيد من المساكن دون أن تتحمل الدولة أى تكلفة.

{ توفير الوقود المستخدم فى السيارات التى يستعملها المستأجرون، حيث يمكن لكل منهم السكن بجوار عمله بعد تساوى القيمة الإيجارية للعقارات القديمة والجديدة... وحل أزمة المرور وتكدس السيارات.

{ الحفاظ على أرواح المواطنين والثروة العقارية التى تنهار كل يوم بسبب عدم إجراء صيانة للمبانى.

محاسب ـ حمدى سعد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/04/12 08:28
    5-
    1+

    موضوع مزمن ومعقد وشائك وله ابعاده الاجتماعية والانسانية للمالك والمستأجر
    وفى ظل ذلك فعلى الملاك ترك امرهم لله وانتظار انتهاء العمر الافتراضى للبناية وسوف يعوضهم ثمن الارض بعدها هم او ورثتهم كل ماتكبدوه من الم ومعاناة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق