رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

التباعد وليس التواصل

ليست حضارة تكنولوجيا المعلومات المعاصرة كلها نعمة خالصة، بل لها جوانب سلبية عديدة تشير إلى أنها أيضا نقمة حلت بالبشر، وهذه ضريبة يدفعها الانسان عادة مع كل تقدم حضارى غير مسبوق

فأدوات التواصل الاجتماعى على شبكة الانترنت ليست فى الحقيقة أدوات للتواصل الاجتماعى بقدر ماهى أدوات للتباعد الاجتماعى، فعلى الرغم من وجود جميع أفراد الأسرة فى مكان واحد يجمعهم ـ إلا أنهم يعيشون فى عزلة مع أنفسهم. وكل فرد يمارس تعامله مع الحاسوب أو «اللاب توب» أو «الآى باد» أو «الآى فون» أو هاتفه المحمول، كما يحلو له، ولا نستثنى من ذلك الأطفال الصغار والناشئة، وهكذا يعيش كل فرد فى واقعه الافتراضى التخيلى دون تدخل من الآخرين، كما ظهرت نوعية جديدة من الجرائم وهى الجرائم الالكترونية والتى تعنى الدخول غير المشروع على قواعد البيانات الخاصة بنظم معلومات مؤسسات عسكرية أو بنوك أو حتى أفراد للحصول على معلومات فى مصلحة مرتكبى الجرائم الالكترونية مثل الحصول على كلمة السر الأصلية للدخول على النظام أو تدمير أو تغيير بعض البيانات والحصول فى كثير من الأحيان على أموال دون وجه حق من البنوك أو المؤسسات المالية، هذا إلى جانب الآثار السلبية الناتجة عن التعامل مع الحاسوب مثل إضعاف البصر، وزيادة الارهاق النفسى وظهور بعض أمراض الحساسية، والتأثير على انتظام الدورة الدموية ودقات القلب، ولكننا مع ذلك لاننكر الجوانب الايجابية العديدة لتكنولوجيا المعلومات المعاصرة فى التعليم والطب والاتصالات والاعلام والفضائيات والترقية، والذكاء الاصطناعى والنظم الخبيرة.. إلخ.

إبراهيم عبدالموجود ـ الدقى ـ جيزة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق