رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

محذوفات المناهج

بشأن محذوفات المناهج الدراسية والتى اثارت استياء وغضب التلاميذ وأولياء أمورهم على حد سواء صرح الأستاذ/ بشير حسن المتحدث الرسمى لوزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بأن الوزارة لا تستطيع إلغاء الوحدات الأخيرة من المقرر الدراسى كما يأمل البعض لأن الدروس مبنية على بعضها وقد تم حذف منهج شهر فبراير وأن امتحانات آخر العام ستخلو اسئلتها مما ورد فيه!!

وتعليقا على ذلك أقول ان تصريح المتحدث الرسمى يناقض بعضه البعض فإذا كانت الدروس مبنية على بعضها على حد قوله فكيف تم الابقاء على مقرر شهرى مارس وابريل وهو مرتبط ارتباطا وثيقا بمنهج فبراير (المحذوف) بالفعل؟!! وماذا لو ورد سؤال بورقة امتحان آخر العام تتطلب اجابته الاشارة إلى ما ورد بمقرر فبراير الملغي؟!!وإذا كان الهدف من (الحذف) هو التخفيف عن كاهل فلذات الأكباد فلماذا لم يتم إلغاء مقرر ابريل الذى لم يدرسه التلميذ بعد والابقاء على منهج فبراير الذى استوعبه التلميذ وامتحن فيه بالفعل فى إطار امتحانات منتصف الفصل الدراسى الثانى المعروفة باسم (الميدتيرم)؟

إسلام جلال أنور ـ بنى مزار

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2016/04/12 08:24
    0-
    0+

    فى الحالتين فإن الامر يستوجب مؤاخذة المسئولين عن ذلك
    فإن كان هنالك حشو زائد ومعلومات عديمة الفائدة فيجب مؤاخذة من فعل ذلك ،،، وإن كان الحذف عشوائيا تحكمه الترضيات والعاطفة فيجب المؤاخذة ايضا لأن الترضية والعواطف لامحل لها فى مجال العلم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق