رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

إحباط هجوم إرهابى على كمين المرازيق بالبدرشين‬

كتب ــ هانى بركات :
كمين المرازيق بالبدرشين
نجحت أجهزة الأمن بالجيزة في إحباط هجوم ارهابي علي كمين المرازيق بعدما قام 5 مسلحين بإطلاق وابل من الرصاص علي القوات التي تصدت لهم و بادلتهم إطلاق الرصاص إلا أنهم تمكنوا من الفرار، وأمر اللواء احمد حجازي مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بتشكيل فريق بحث لتحديد هوية المتهمين و القبض عليهم و أخطرت النيابة للتحقيق.

وكان اللواء خالد شلبي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقي إخطارا بقيام عناصر إرهابية مسلحة بمحاولة استهداف كمين أمني بالمرازيق ، حيث كشفت تحريات اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية بالجيزة أنه أثناء وجود قوات الكمين وتمركزها قبل الكوبري المؤدي لمنطقة التبين و في ساعة مبكرة من الصباح، أطلق مسلحون وابلا من الرصاص عليهم ، فقامت القوات بقيادة العميد عبدالوهاب شعراوي رئيس مباحث قطاع الجنوب بمبادلتهم اطلاق الرصاص و بعد معركة استمرت نصف ساعة تمكن الجناة من الهرب ، و أمر اللواء خالد أبوالفتوح نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب بالدفع بتشكيلات من القوات بقيادة المقدم علي عبدالرحمن رئيس مباحث البدرشين لتمشيط المنطقة للبحث عن الجناة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    Magdy
    2016/04/05 13:36
    110-
    2+

    اين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اين الصديرى الخاص بالحماية من طلقات الرصاص وكما هو مكتوب ان العميد كان متواجد الم يستطع هو ومن معه من اطلاق الرصاص على المهاجمين ان دل عاى شئ معنى هذا انه لايوجد تدريب على اصابة الهدف وكما ذكر الأخ محدى المصرى من تواجد عناصر شرطة مختبئة تستطيع التعامل من الخارج مختفيين بطريقة سليمة وغير ظاهرين ويتم تغييرهم يوميا بأفراد أخرين حتى لا يتم رصدهم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مهندس / مجدي المصري - القاهرة ...
    2016/04/05 04:54
    261-
    7+

    ألا من حل لتأمين الكمائن ؟؟؟
    كل يوم نسمع عن محاولة المجرمين لقتل أفراد كمائن الأمن ..ألم يُفكر مسئولي الأمن في طريقة لتأمين الأفراد ؟؟ لابد من تأمين أي كمين حوله بأن يتم غلق أي منفذ حول أي كمين بواسطة الشرطة السرية بحيث لو تمكن أحد الإرهابيين من إطلاق نار على الكمين يكون قد وقع في الفخ مُحاطاً بأفراد الشرطة السرية من كافة الجوانب ولا يستطيعون الهروب ..لابد من إحاطة كافة الأكمنة بأفراد مدربين من أفراد القنص مهمتهم إصطياد أي مجرم يخترق الكمين ليقع في فخ الشرطة السرية وبالتالي لا يستطيع الهروب ..أما ما نراه من غدر وخسه يُقابلها سوء تخطيط من الإدارات الأمنية لتأمين الكمائن فلابد من مراجعتة ..لابد من حل رادع لغدر المجرمين ولابد من القضاء العسكري أن يتولى ملفات إجرام الإخوان الخونة وأن تكون الأحكام لا تقل عن الإعدام رمياً بالرصاص لكل مجرم إخواني ..لعنهم الله في الدنيا والأخرة ..اللهم لا تبقي منهم ولا من ذريتهم فرداً ..اللهم أرنا فيهم يوماً أسود من يوم عاد وثمود .اللهم أنتقم منهم شر إنتقام رمل نسائهم ويتم أبنائهم آمين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق