رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

شطانوف تطالب بمحطة صرف

قرية شطانوف بالمنوفية قاربت على الغرق فى المياه الجوفية، كما يقول محمد أحمد عبيد لواتس أب «الأهرام» إذ طُلب منا حتى يتم البدء فى مشروع الصرف الصحى الذى تم إقراره بالقرية أن يوفر أهالى القرية قطعة أرض حتى يمكن إنشاء محطة الصرف عليها، وبالفعل تم توفير قطعة الأرض المطلوبة بالجهود الذاتية.

وتم عمل عقد هبة للأرض التى سيقام عليها المشروع، تحرير مناقصة عن طريق المسئولين، وذلك بعد توفير الاعتماد المالى للمشروع وتمت ترسية المشروع على الشركة، ثم سُلمت المحطة إلى الشركة المنفذة للمشروع وتسلمت الشركة موقع المشروع مارس 2011 وحددت مدة المشروع (ثلاث سنوات) من تاريخ التسليم.

وبدأ العمل فعلا بالتحديد بالبيارة الرئيسية، ثم فوجئنا بإيقاف المشروع منذ أكثر من سنة ونصف السنة وحتى الآن لم يتم استكمال المشروع الذى كان هو أمل أهالى القرية منذ سنوات طويلة حتى يمكن إنقاذها من ارتفاع منسوب المياه الجوفية وهو بالطبع يؤثر على سلامة المنازل وكذلك سلامة مياه الشرب، حيث إن شبكة المياه متهالكة وقد تتسرب اليها مياه الصرف البلدى المختلطة بالمياه الجوفية، مع العلم أن أغلب إن لم يكن كل أهالى القرية لا يستعملون مياه الحكومة وبدأوا يلجأون إلى المحطات الأهلية ليحصلوا على المياه النظيفة، وأصبحت المياه الخاصة بالوحدة المحلية إما للاستحمام أو غسل الأوانى أو الرش فى الشوارع أو غسيل السيارات.

ويقول عبيد إن تعداد هذه القرية يقارب الخمسين ألف نسمة وهى قرية (أم) تتبعها قرى أخري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق