رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«عجز» فى المراكز المتخصصة

قلوب تتألم، تكاليف باهظة , طابور انتظار طويل، ندرة مراكز متخصصة، ومواطنون يجدون أنفسهم عاجزين أمام الم أطفالهم فالعلاج يحتاج الى صبر و الأطفال بريئة تحتاج ان تعيش طفولتها، وكثير منهم يولدون بعيوب و ثقوب فى القلب متنوعة .

الدكتور هانى عبد الرازق عميد معهد القلب الأسبق يشير الى ان نسبة الأطفال المولودين بأمراض القلب وفقا للدراسات نحو 5 % بمتوسط 10 لكل ألف مولود منهم 1 % لزواج الأقارب حيث يولد أطفال لديهم عيوب تكوينية فى القلب، وهناك أسباب أخرى تساعد على خلق أطفال لديهم مشاكل فى القلب منها تناول الأمهات أدوية خلال الأشهر الأولى من الحمل وتعرضهم للأشعة او إصابتهم بالحصبة الألمانية، وان هناك عيوبا تكوينية فى القلب بسيطة لا تحتاج الى جراحات وهناك أخرى عاجلة فى حالة وجود ثقوب كبيرة مما يستلزم التدخل الجراحي. وان هناك حالات تحتاج الى فتح ثقب عن طريق القسطرة وحالات غلق الثقوب عن طريق القسطرة التداخلية.

ويؤكد الدكتور هانى ان معظم أهالى الأطفال ليس لديهم القدرة المادية على تحمل تكاليف العلاج، ويطالب الدولة بتوفير الدعم المادى لتلك العمليات، وينصح المقبولين على الزواج بضرورة إجراء التحاليل والفحوصات لمعرفة هل هناك مشكلات فى الجانب الوراثى لتجنب ولادة أطفال لديهم عيوب تكوينية فى القلب، وعلى المرأة الحامل ان تتجنب تناول الأدوية بمختلف أنواعها او التعرض لأى أشعة .كما أن المشكلة تكمن فى عدم توافر المراكز المتخصصة فى علاج جراحات القلب، لذلك لابد من إنشاء مراكز جديدة و زيادة عدد الجراحين و إحضار الخبراء لتدريب الأطباء ومنحهم الفرصة للتدريب فى الخارج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق