رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الشيشة هى السبب

ونحن بصدد مكافحة الفيروس «سي» المسئول عن الإصابة بمرض الالتهاب الكبدى

الوبائى الذى يؤرقنا جميعا بعد أن أصاب الملايين من أبناء شعبنا، أرى أن الشيشة من أهم أسباب انتشاره! وذلك لما يلي:

أولا: تنتشر ظاهرة نزيف اللثة ـ بمجرد لمسها ـ بين الآلاف من مستخدمى الشيشة خاصة الشباب نتيجة غياب الوعى الصحى بما يؤدى إلى تراكم الرواسب الجيرية «التكلس» فوق الأسنان ومحيط اللثة، بسبب عدم العناية بسلامتها واهمال استخدام الفرشاة والمعجون، وعدم إزالة هذه الرواسب الجيرية بصفة دورية لدى طبيب الأسنان.

ثانيا: أى جسم غريب يدخل الفم يحفز الغدد اللعابية على زيادة إفراز اللعاب، وهذا ما يفعله «مبسم لى الشيشة» عندما يدخل فم مريض مصاب بنزيف اللثة ويحمل فيروس «سي»، فيخرج اللعاب المحمل بالدم الملوث بالفيروس بكثافة ليستقر داخل خرطوم الشيشة «اللي» وحول فوهة المبسم.

ثالثا: مع تداول استخدام نفس الشيشة يأتى الشخص التالى «الضحية» وهو غير المصاب بالفيروس «سي» ولكنه مصاب بنزيف اللثة ليستخدم المبسم الملوث بالفيروس، فيندفع الفيروس الكامن فى لى الشيشة بشدة فى أثناء «شد النفس» نتيجة negative pressure ليخترق لثته النازفة حيث يصل إلى تيار الدم لينضم بالتالى إلى فريق المصابين بالفيروس. وهذا ينطبق أيضا على جميع الفيروسات الأخرى التى تنتقل عن طريق الدم مثل فيروس «الايدز» وفيروس «زيكا» وغيرهما وعلينا إعادة النظر فى كيفية التعامل مع المقاهى والكافيتريات وغيرها من الأماكن السياحية التى تقدم الشيشة لزبائنها، حيث يرتادها آلاف الزائرين كل يوم.

د. وفيق يوسف أسعد ـ طهطا ـ سوهاج

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق