رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سميرة عبد العزيز ..قيثارة المسرح المصرى

محمد بهجت
وزير الثقافة حلمى النمنم والفنانة سميرة عبد العزيز والمخرج خالد جلال خلال التكريم
نعرف أن المهن تختار أصحابها وتنتقى من الناس من تتوفر فيهم شروط المهنة و يستطيعون تحمل متاعبها .. فهل لحظات التكريم هى الأخرى تختار شخصا بعينه لتعطيه شهادة التميز والإعتراف بالفضل فى الوقت المناسب؟

وهل هناك أنسب من شهر مارس الذى يحتفل فيه العالم بيوم المرأة العالمى و تحتفل فيه مصر بالمرأة والأمومة معا ليكون هو شهر تكريم أم المبدعين سميرة عبد العزيز مرتين !! التكريم الأول فى حفل جماعى لأمهات الفن ضم الرائدات سميحة ايوب وكريمة مختار و رجاء حسين ومديحة حمدى وعفاف شعيب والناقدة الكبيرة آمال بكير والدكتورة نهاد صليحة وفنانة الأزياء نعيمة عجمى وأخريات

أما التكريم الثانى فكان لسميرة عبد العزيز وحدها من المركز القومى للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية وكان يشبهها من حيث الرقة والعمق والبساطة فقدم الدكتور عمرو دوارة كتابا قيما يحمل عنوان سميرة عبد العزيز قيثارة المسرح المصرى وقدم المطرب على الحجار حفلا غنائيا وشارك كذلك اوركسترا المركز القومى للمسرح والذى يحرص الدكتور مصطفى سليم رئيس المركز على تفعيل دوره واشراكه فى المناسبات الثقافية المختلفة ولا يكون ذلك الكيان الفنى الحى مجرد ارشيف للتراث الموسيقى كما شارك عدد من الفنانين الكبار بالحضور والإحتفال والمؤازرة .. ولكن ربما يكون كتاب عمرو دوارة هو أهم مظاهر الإحتفال وأبقاها أثرا .. حيث يرصد الكتاب بتكثيف وايجاز فى 80 صفحة من القطع الصغير مشوار حافل بالعطاء الفنى بدأته سميرة عبد العزيز الطالبة بجامعة الأسكندرية والتى حصلت على جائزة أفضل ممثلة فى المسرح الجامعى وإذا بالزعيم جمال عبد الناصر هو من يسلمها الجائزة .. وهو الأمر الذى دفع بوالدها أستاذ مادة الرياضيات بوزارة التعليم ان يساعدها بكل فخر واعتزاز على ان تخطو اولى خطواتها الإحترافية ثم يتناول الكتاب مسيرتها الفنية منذ اول بطولة مسرحية شاركت فيها و هى وطنى عكا من تاليف عبد الرحمن الشرقاوى واخراج كرم مطاوع عام 1969 ثم يستمر مشوار العطاء عبر 27 مسرحية جادة وعشرات الأعمال التليفزيونية نذكر منها على سبيل المثال ضمير أبلة حكمت وإمام الدعاة وأم كلثوم وهو العمل الذى حمل بصمة رفيق رحلتها الإنسانية والإبداعية الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن فضلا عن مئات السهرات الإذاعية والبرامج التى اشتهرت بصوتها المميز ومنها قال الفيلسوف

ولعلنا نقتطف بعض الشهادات الإنسانية والفنية لزملاء واصدقاء العمر.. تقول عنها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة:" تعجز الكلمات عن وصف السيدة الفاضلة الفنانة سميرة عبد العزيز التى أحبها كل من عمل معها فى الوسط الفنى أو حتى خارجه فيكفى أن أقول إنها إذا حضرت الى أى مكان كساه دفء حنانها فهى الأم والأخت الحنون لكل أجيال الفن الحقيقى" و تقول عنها سيدة المسرح العربى سميحة أيوب :"هى صديقة العمر وهى انسانة بكل ما تحتويه الكلمة من معان سامية فهى أصيلة ووفية وتتحلى بالأخلاق الحميدة كما انها ذات مستوى تعليمى رفيع جدا تؤدى عملها بإتقان شديد وتؤمن بمدى اهمية رسالتها الفنية»

ويقول عنها الكاتب الكبير حلمى النمنم وزير الثقافة :"ان تكريم الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز هو تكريم لجيل من الفنانين الرواد الذين أثروا حياتنا الفنية .. ووضعوا مصر فى مكانة اصحاب الريادة فى محيطها العربى بإبداعهم الراقى وفنهم الواعى بدوره الوطنى التنويرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق