رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أطفال الأنابيب أفضل لأزواج أنيميا البحر المتوسط

◀ أحمد عبد الفتاح
استعرض مؤتمر تكنولوجيا أطفال الأنابيب بمدينة الأقصر بمشاركة أساتذة أمراض النساء من مصر والولايات المتحدة الأمريكية وانجلترا وهولندا واليونان وجنوب إفريقيا ، أحدث البحوث العلمية فى مجال طب الأنابيب،

وأشارت البحوث التى ناقشها العلماء خلال يومين إلى أهمية التكنولوجيا الحديثة فى فحص الأجنة للتأكد من خلوها من الأمراض الوراثية، كما استعرض المؤتمر الوسائل الحديثة لتجميد البويضات والأجنة، ووسائل مساعدة الحالات الصعبة فى أطفال الأنابيب، وأهمية أتباع نظم الطب المبنى على الدليل فى كافة مراحل التشخيص والعلاج.

وتحدثت د.رجاء منصور استشارى طب النساء والولادة عن فحص الأجنة ما قبل نقلها وذلك فى تشخيص الأمراض الوراثية وخاصة أنيميا البحر المتوسط أو الثلاسيميا وهى من أمراض الدم المنتشرة بمصر بسبب زواج الأقارب.

وأكدت أن إنجاب أطفال الأنابيب يكون أفضل من الإنجاب الطبيعى عند الأزواج الحاملين للمرض لأننا نختار الأجنة السليمة ونتفادى المصابة. وشدد د. محمد أبو الغار أستاذ أمراض النساء والولادة بطب القاهرة على أهمية استخدام نظم الطب المبنى على الدليل فى كافة الإجراءات والعلاجات والمراحل الطبية التى تتم فى حالات العقم وأطفال الأنابيب.

وأكد د. جمال أبو السرور أستاذ التوليد وأمراض النساء بطب الأزهر أهمية ودور منظار البطن فى علاج مرضى العقم وكيفية اختيار المريضة المناسبة لعمل أطفال الأنابيب.

كما تحدثت د. سوزى جيتلين من الولايات المتحدة الأمريكية عن الفحص ما قبل نقل الأجنة عن طريق عينة من خلية الجنين فى اليوم الثالث والخامس بعد الإخصاب .

وشددت د.منى أبو الغار أستاذة أمراض النساء والولادة على أهمية استخدام الموجات فوق الصوتية منذ بداية الفحص المبدئى وحتى كل خطوات البرنامج , وأشارت إلى أن التقييم المبدئى يشمل تقييم الرحم للتأكد من عدم وجود أمراض ليفية أو تضخم فى الرحم، مؤكدة أن السونار الثلاثى الأبعاد يساعد على تقييم تجويف الرحم للتأكد من عدم وجود أورام أو لحميات أو حاجز قد يؤثر على أطفال الأنابيب

كذلك فحص المبايض للتأكد من وجود مخزون كاف يستجيب للمنشطات حيث تتم خطوات برنامج أطفال الأنابيب بما فيها التقاط البويضات ونقل الأجنة بمساعدة الموجات فوق الصوتية .

وتحدث د.كيمبل بوميروى من الولايات المتحدة الأمريكية عن أحدث طرق تجميد الأجنة والبويضات لاستخدامها فى أطفال الأنابيب. وعرض د.حسام عبد الله أستاذ ومدير وحدة أطفال الأنابيب فى جامعة ليستر بانجلترا الحالات الصعبة فى أطفال الأنابيب وضعيفة الاستجابة للمنشطات، وكذلك الحالات المتكررة الفشل لإنتاج أطفال أنابيب وعرض الحلول المناسبة لهذه الحالات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق