رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مناقصة عالمية لاستيراد الارز بعد غد

كتب محمود عشب
أعلن ممدوح عبد الفتاح نائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية عن طرح وزارة التموين مناقصة عالميه بعد غد السبت لاستيراد الأرز من الدول المنتجة له على مستوى العالم

وقال فى تصريحات خاصة للاهرام اننا لا نحدد كميات بعينها فى المناقصة وانما سنفاضل بين اجود الاصناف بالأسعار المناسبة بما يحقق صالح البلاد والمواطنتين فى توفير سلعة الارز فى الاسواق بأسعار مخفضة، وأضاف ان الهيئة لجأت إلى الدخول فى مناقصة عالمية لشراء أرز من الخارج نتيجة لتقاعص بعض الموردين وتجار الأرز عن توريد الكميات التي تحتاجها الوزارة لتغطية احتياجات البطاقات التموينية من الأرز التي تصل إلى حوالي 40 ألف طن شهريا.

وكشف أن تجار الأرز المحلى لديهم كميات كبير ة من الأرز المحلى ويحجبونها عن التداول في السوق بغرض التخزين لارتفاع سعر الأرز وتحقيق مكاسب طائلة موضحا ان الهيئة ستقوم بشراء الكميات التي يحتاجها السوق المصري من خلال المناقصة العالمية في الأرز التي تلقت عروضا مميزة من العديد من الدول في مقدمتها الهند وعرضت الهيئة المواصفات المطلوبة للأرز التي من أهمها أن يكون 78 وهو بين الحبة العريضة والرفيعة بسعر يتراوح بين 300 إلى 320 دولار للطن لتامين احتياجات البطاقات التموينية التي تصل عدد حاليا الى 22 مليون بطاقة لتصبح هيئة السلع التموينية الحاكمة في سوق البارز كما فعلت فى سلعة اللحوم والدقيق والدواجن .

تجدر الاشارة الى ان وزارة التموين لم تجر مناقصة لاسيراد الارز من الخارج منذ 2007 وكانت 100 الف طن من الهند.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مجدى محمد رفعت
    2016/03/24 17:17
    0-
    0+

    السياسة الزراعية المصرية
    لما كان التخطيط مهم للعمل الاقتصادى يصفة عامة وللزراعة بصفة خاصة لتعلق امر حصاد المحاصيل بالمستقبل.فأننا تقترح اعلان وزارة الزراعة وأستصلاح الأراضى عن حد أدنى لسعر كل من المحاصيل الأستراتيجية الآتية:- (القمح ,الذرة ,الأرز .القطن ,قصب السكر .بنجر السكر )عند بداية موسم زراعة كل محصول على أن يكون هذا السعر قابل للزيادة عند أستلام المحصول وفق السعر العالمى للمحصول ونقترح تمويل البنك المركزى المصرى لشراء هذه المحاصيل عن طريق طبع بنكنوت جديد مقابل شراء المحصول الجديد من المزارعين .على أن يتولى بنك التنمية والأتمان الزراعى تنفيذ هذه السياسة يالتعاون مع الجمعيات التعاونية الزراعية.وبذلك يمكن للمزارع اتخاذ قرار الزراعة وفق حساب العائد والتكلفة ويمكن له ضمان تسويق محصوله بالسعر المعلن من قبل وزارة الزراعة وأستصلاح الأراضى وقيام الوزاررة بأستلام المحصول وفق هذه الأسعار وبذلك يمكن للوزارة التخطيط لزيادة المحاصيل وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية ووزارة التموين والتجارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة الخارجية ووزارة قطاع الأعمال العام.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    صلاح هيكل
    2016/03/24 06:52
    0-
    0+

    حتي الأرز
    لم يتبقي شيئا لا نستورده سياسة زراعية خاطئة و خاصة عدم زيادة للأراضي الزراعية و ما يستصلح لا يوازي ما يتم تبويره للأسكان.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق