رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

للأم أغانى مازالت فى الوجدان

صفاء شاكر
لم يرتبط 21 مارس من كل عام بعيد الربيع فقط منذ أن حدد مصطفى أمين صاحب فكرة الاحتفال بعيد الأم فى مصر، بل أصبح عيدا للأم ليست صاحبة العلم فقط. بل كل أم فى مصر.. فكل أم مهما كانت كافحت وسهرت الليالى من أجل أبنائها فهى بالفعل ست الحبايب

والفن دائما ما يصاحب كل الأحداث خاصة الاجتماعية وبالطبع لم ينس هذه المناسبة.. وحرص معظم الفنانين على الغناء للأم، وتحرص مدارسنا على الاحتفال كل عام بهذه المناسبة وترديد أغانيها التى ما أن نسمعها إلا وتثير الحنين والشجن فى نفوسنا وذكريات الطفولة وحفلات المدرسة وفرحتنا بالغناء أمام أمهاتنا، وتقديم الهدية التى تكون فى أحيان كثيرة مجرد وردة حمراء وحضن دافيء.

ومن أشهر هذه الأغاني التى لا يمر عيد للأم حتى نسمعها ونرددها، وهى "ست الحبايب"، التى غناها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والفنانة فايزة أحمد، وقد كتب كلماتها الشاعر الراحل حسين السيد، وفى يوم الـ20 من شهر مارس خلال ستينيات القرن الماضي، ذهب لزيارة والدته ليحتفل معها بعيد الأم، ولكنه لم يملك مالا وفيرا لتقديم هدية لها، ولكنه فكر فى أن يهديها كلمات أغنية جديدة تكتب خصيصا لها، وستسمعها فى اليوم التالى عبر أثير الإذاعة، ولم يهنأ له بال إلا واتصل بصديقه الفنان محمد عبد الوهاب ليلحنها له، وبالفعل استجاب له موسيقار الأجيال ورشح الفنان فايزة أحمد لتغنيها، وتم بثها عبر الإذاعة المصرية فى الـحادى والعشرين من شهر مارس.

وحرصت أيضا سندريلا الشاشة الفضية الفنانة سعاد حسنى على الغناء لست الحبابيب التى كتب كلماتها الفنان العبقرى صلاح جاهين وهى أغنية "صباح الخير يا مولاتي" ولهذه الأغنية أيضا قصة بعد أن كتب كلماتها صلاح جاهين أعجبت بها سعاد حسنى وقررت أن تغنيها فى عيد الأم الذى لم يبق على موعده إلا أيام وتم جمع كورال من الأطفال والغناء فى الاستديو دون تغيير أى مشهد خارج الاستديو حتى هى لم تغير ملابسها ونجحت الأغنية وظلت فى الوجدان.

وأيضا الفنان محمد فوزى الذى ارتبطنا به غنى للأطفال التى ما زال يتغنى بها أطفالنا، أيضا غنى للأم "أحن قلب فى الدنيا أنت يا أمي"

لم تكن هذه الأغانى فقط هى التى ظلت فى وجداننا بل حرص كل فنان على الغناء لست الحبابيب على مر الأجيال والعصور فغنت شادية أغنية جميلة وهى "ماما يا حلوة يا أجمل غنوة" وأيضا الفنان على الحجار قدم أغنية دعوتى فى الفجر يا أمة، ورغم أن خالد عجاج غنى "الست دى أمي" كمقدمة لتتر برنامج إلا أنها ارتبطت بالذهن والوجدان، ولم ينس مطرب الشباب والقرن الفنان تامر حسنى أن يغنى أيضا لها فقدم أوبريت مع رامى عياش وهيثم شاكر وهو "أمى ثم أمى لآخر يوم فى عمري" كما قدمت شيرين عبد الوهاب أغنية "بحبك يا أمي" والفنانة أنغام"أمى وبنتي" ستبقى أبدا هذه الأغانى فى وجداننا يتغنى بها صغارنا فى عيد الأم لكل أم انجبت وربت.. كل أم تفخر بأبناء سهرت على تربيتهم وراحتهم حتى نضجوا وأصبحوا يكرمونها ولو حتى بكلمات..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق