رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«الليلة الكبيرة» تحتفى بمصمم العرائس فى الزمالك

حنان النادى
الليلة الكبيرة ياعمى والعالم كتيرة، مالين الشوادر يابا من الريف والبنادر..دول فلاحين ودول صعايدة... دول من البلد ودول رشايدة»...

كلمات محفورة فى وجدان المصريين منذ أكثر من خمسين عاما، من عرض" الليلة الكبيرة" الذى أقيم بمسرح العرائس ، كلمات الشاعر صلاح جاهين، وغناء الفنان سيد مكاوى، واخرج العرض صلاح السقا.. البطولة المطلقة لمجموعة من العرائس، صممها وأبدعها مع الديكورات الفنان الكبير ناجى شاكر، الأستاذ المتفرغ بقسم الديكور شعبة فنون تعبيرية بكلية الفنون الجميلة "جامعة حلوان"..

وباعتباره من الرعيل الأول الذى ادخل عالم العرائس المتحركة "الماريونت" الى مصر، يقيم له قسم النحت بكلية الفنون بالتعاون مع قسم الديكور، وتحت رعاية جمعية الزمالك للفنون، مهرجانا بعنوان "الليلة الكبيرة" يومى 3، 4 ابريل المقبل، بمقر الكلية بالزمالك، يتضمن إقامة عرض مسرحى لمسرحية الليلة الكبيرة مع مهرجان بشوارع الزمالك لنماذج من العرائس .

يقول الفنان ناجى شاكر:" طالما بحثت فى حياتى عن القيمة الفنية حتى لو كانت دون مقابل مادي.. قمت بالتدريس لعدة أجيال من الفنانين الواعدين، الذين يمتلكون خبرة معلوماتية ضخمة نتيجة للإنترنت واستخدام الوسائل الحديثة وإذا أتيحت لهم الفرصة ستكون هناك نهضة فنية فى مصر".

يقول الدكتور إيهاب الطوخى الأستاذ بقسم النحت بالكلية: يهدف المهرجان إلى تعريف الأجيال المعاصرة سواء من الفنانين او من المجتمع ككل برواد الفنون فى مصر أمثال الدكتور ناجى شاكر، وقد قام قسم النحت شعبة "عرائس وأقنعة" وهى شعبة جديدة مستحدثة، بتنفيذ عرائس الليلة الكبيرة بمقاس كبير.

سطور عن الفنان

ناجى شاكر انطون، فنان له تاريخ من العطاء، يقارب الستين عاما.. ولد بالقاهرة فى 16 فبراير 1932 وتخرج فى كلية الفنون الجميلة عام 1957 قسم الديكور وكان مشروع تخرجه عن العرائس، وكان حلمه إنشاء مسرح للعرائس فى مصر، وبالفعل تحقق هذا الحلم بعد تخرجه بعام عندما طلب منه دكتور على الراعى تكوين فرقة عرائس بمصر تحت إشراف اثنين من الخبراء الرومانيين، وفى عام 1959 عرضت مسرحية الشاطر حسن وهى أول عرض عرائس بمصر، وكانت مصر لا تعرف إلا خيال الظل والاراجوز، وقد قام شاكر بتصميم ديكورات وعرائس العرض، وكذلك مسرحية بنت السلطان ، لتأتى بعد ذلك مسرحية الليلة الكبيرة عام 1961، والتى فازت بالمركز الثانى فى مهرجان بوخارست، من بين 27 دولة لها تاريخ وخبرة طويلة فى مجال العرائس، وفى عام 1963 وافق د.على الراعى على إنشاء مسرح العرائس وهو الموجود حاليا بميدان الأوبرا، بعدها قام الفنان ناجى بتصميم العديد من ديكورات وعرائس الكثير من المسرحيات، وكذلك ديكورات وملابس عدد من الافلام السينمائية والمسرحيات مثل فيلم شفيقة ومتولى، وله فى السينما تجربة وحيدة لفيلم تجريبى بعنوان "صيف 70" من تصويره وإخراجه، وقد اقتناه متحف الفن الحديث بنيويورك عام 2009، ويعتبر هذا الفيلم من ضمن أهم أفلام عباقرة السينما العالمية، صور الفيلم فى ايطاليا أثناء بعثة له هناك عام 1968، فاز شاكر بجائزة الدولة التقديرية فى مجال الفنون لعام 2015.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق