رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأم .. فى أعمال بيكاسو

د. محمد الناصر
هو كالعديد من فنانى العالم على اختلاف أزمانهم وأوطانهم ؛ رسموا الأم فى لوحاتهم وأعمالهم الفنية، كل بأسلوبه وخاماته وفكره، لكن تبقى العلاقة التى وهبها الله لخلقه بين الأم والابن هى القاسم المشترك ..

انه "بابلو بيكاسو" (1881 – 1973) أسطورة الفن وأعظم فنانى القرن العشرين، قال عنه الشاعر الاسبانى "روفائيل ألبرت" : " جاء بيكاسو الى العالم ليسدد له ضربة عنيفة ويقلبه رأسا على عقب، ويزوده بعينين جديدتين"

اختار لقب "بيكاسو" من أمه الايطالية "ماريا بيكاسو" من شدة اعجابه باسم عائلتها وهو فى مرحلة الصبا لما وجد أنه أكثر موسيقية على الأذن بعد أن استخدم اسم "رويز" من والده الرسام المغمور "خوزيه رويز بلاسكوار"

وقد رسم بيكاسو أمه فى لوحتين تؤكدان تطور أسلوبه مع تقدمها وتقدمه فى العمر ؛ حيث رسمها فى هذه السن المتقدمة بالشعر الأبيض مؤكدا التلخيص والتبسيط فى الملامح على عكس اللوحة الأولى التى رسمهاعام 1896 بألوان الباستيل أظهر فيها تمكنه من أدواته كرسام ماهر من خلال الأسلوب "الكلاسيكى" وهو ما لا يعرفه الكثيرون، وما لا يعرفه الكثيرون أيضا:

> أنه ظل فى دائرة المدرسة الكلاسيكية بين عامى 1918 و 1926 نزولا على رغبة زوجته الباليرنة الشابة "أولجا كوكلوفا" التى تزوجها عام 1917 لعدم ميلها الى لوحات التجريب حينما رسمها فى لوحة "الأم والطفل" وكان الطفل هو"باولو" ابنهما الشرعى الذى ولد عام 1921 .

> أنه كان يرسم بيده اليسرى، وأنه الوحيد من بين أقرانه الفنانين الذى استطاع أن يشاهد لوحاته فى متحف اللوفر .

> وبالأرقام بلغت ثروته من الأموال السائلة أكثر من 150 مليون جنيه استرلينى وأن أول لوحة باعها فى باريس أثناء زيارته الأولى لها عام 1900 كان ثمنها مائة فرنك !

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق