رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأتوبيسات الموبوءة

أكدت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى أن لجنة الكشف عن تعاطى المواد المخدرة بين سائقى الحافلات المدرسية

واصلت عملها بالكشف على السائقين بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، وتبين لها تعاطى 51 سائقا المواد المخدرة، وتمت إحالتهم للنيابة، وقالت: إنه سيتم الكشف على السائقين جنائيا بالتنسيق مع وزارة الداخلية على خلفية اكتشاف وجود بعض السائقين الذين يعملون بالمدارس وعليهم أحكام قضائية منها حالات سرقة بالإكراه والنصب وشيكات دون رصيد ودهس مواطنين.

وتعليقا على ذلك أتساءل وفى الحلق غصة: كيف تم الحاق المتعاطين للمخدرات والخارجين على القانون بدور العلم كسائقى حافلات مدرسية؟، ولماذا لم يتم إخضاعهم للكشف الطبى الدورى للوقوف على مدى صلاحيتهم للعمل كسائقين لحافلات يستقلها المئات من فلذات الأكباد؟، وهل تمت مطالبتهم بتقديم صحيفة الحالة الجنائية ضمن مسوغات التعيين أم تم التجاوز عن ذلك لسبب أو لآخر؟، وهل بلغت إدارات المدارس المعنية حدا من الفوضى واللامبالاة وعدم الأمانة جعلها لا تقيم وزنا لأرواح الأبرياء من التلاميذ الصغار المشتركين فى الأتوبيسات الموبوءة سيئة السمعة؟، وماذا لو لم تواصل هذه اللجنة عملها فى الكشف عن المنحرفين من قائدى الحافلات المدرسية؟.. إن إدارات المدارس المعنية إذا كانت لا تدرى بذلك، فتلك مصيبة، وإن كانت تدرى فالمصيبة أعظم.

مهندس ـ هانى أحمد صيام

قطاع البترول (سابقا)

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق