رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تذبح زوجها بعد شهر من زفافهما بالاشتراك مع عشيقها

تمكنت مباحث الجيزة من كشف غموض العثور على جثة موظف مقتولا بكرداسة حيث تبين أن وراء الواقعة زوجة المجنى عليه التى ارتكبت الجريمة بعد شهر فقط من زواجهما بالاشتراك مع عشيقها، وتم ضبط المتهمين وأمر مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بإحالتهما الى النيابة التى تولت التحقيق.

وكان اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقى اخطارا بالعثور على جثة شخص مقتولا بمنطقة مهجورة بالطريق الأبيض فى كرداسة حيث قرر شهود الواقعة انهم اثناء توجههم الى اعمالهم فى الصباح فوجئوا بالجثة ملقاة على الأرض ومن خلال معاينة اللواء رضا العمدة مدير المباحث الجنائية بالجيزة تبين أن المجنى عليه يرتدى ملابسه كاملة وبه جرح ذبحى بالرقبة وطعنات نافذة بالجسم، تم تشكيل فريق بحث لتحديد هوية المجنى عليه وضبط الجناة، ومن خلال تحريات العميد محيى سلامة رئيس مباحث قطاع أكتوبر تم تحديد هوية المجنى عليه حيث تبين أنه موظف يقيم بمنطقة فيصل وكشفت تحريات العميد رشدى همام مفتش مباحث شمال اكتوبر ان المجنى عليه متزوج منذ فترة قصيرة وتبين ان زوجته وراء ارتكاب الواقعة ومن خلال عدد من الأكمنة تمكن المقدم محمد الصغير رئيس مباحث كرداسة من القبض عليها واعترفت بارتكاب الجريمة بالاشتراك مع عشيقها حيث استدرجت الزوج المجنى عليه بحجة زيارة اقاربها وكان شريكها فى انتظارها وغافله وقام بطعنة طعنة نافذة ثم ذبحاه وفرا هاربين حتى يتمكنا من الزواج وقررت انها تزوجت منه منذ شهر فقط بعدما اجبرتها اسرتها فى الوقت الذى كانت فيه على علاقة بشريكها وأحيلا الى النيابة التى تولت التحقيق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    زينب الهيتي ام سوسو ومحمد رمزي
    2016/03/06 13:47
    0-
    0+

    طنطا قطور الشين
    الي جهنم وبئس المصير ان شاء الله ،،،، وحسبنا الله ونعم الوكيل
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2016/03/06 06:15
    0-
    6+

    اجرة الخطية موت
    يخيل الشيطان عندما يقتلون سوف ينعموا بالحياة السعيدة لكن يفاجئوا بحبل المشنقة وقبلها عذاب الضمير .اجرة الخطية موت جسدى وابدى يطرخ فى بحيرة النار والكبريت
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق