رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

انفاق علي الحدود

في اللقاء، الذي أجراه رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نيتانياهو، منذ عدة ايام مع رؤساء البلدات و المواطنين الذين يقطنون بجوار غزة تحدث عن تهديد الأنفاق والمشروع الهندسي الذي تطورته إسرائيل لمواجهة تهديد أنفاق حماس.

وقد سمى نتانياهو هذا المشروع بمشروع "الحاجز" و قال "ليست هناك مشكلة في الميزانية لإقامة "الحاجز"، لأن كافة الاموال المطلوبة متوفرة لدى المؤسسة العسكرية كما أوضح نتانياهو في اللقاء، أن إسرائيل لا ترغب في التصعيد - وكما يبدو أن حماس أيضًا لا ترغب في ذلك. وقد عقد اللقاء في أعقاب التقديرات التي تشير إلى أن حماس تعمل على إعادة ترميم البنية التحتية للأنفاق وعلى خلفية تراكم الأدلة على زيادة قوة الحركة. والمشكلة الرئيسية التي كانت تواجهها المنظومة الأمنية الإسرائيلية، حتى الآن، هي تحديد أماكن الأنفاق بالوسائل التكنولوجية والعثور عليها. فحتى هذه اللحظة، كان الجيش الإسرائيلي يعتمد بشكل أساسيّ على شهادات السكان في البلدات القريبة من الجدار الحدوديّ مع القطاع وعلى معلومات استخباراتية وردت من القطاع حول حفر الأنفاق. ولم يتم أبدا إيجاد حل هندسي تكنولوجي يسمح بمواجهة حفر الأنفاق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق