رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

طالب بدرجة مخترع

تحقيق: سماح منصور
عبدالرحمن حسين محمد موسى طالب كلية الهندسة بالجامعة الأمريكية الفرقة الثالثة قسم ميكانيكا، منذ صغره وهو مهموم بمجتمعه ومشكلاته،

وكان دائما ما يفكر فى كيفية النهوض ببلده وتطوير إمكاناتها لتصبح من أعظم الأمم، لكنه لم يكن يعرف كيف السبيل، وكان متيقنا بأن الذكاء الذى وهبه الله إياه لا يكفى لتحقيق أحلامه، فكان العلم سلاحه الذى قرر أن يطوعه للوصول لتحقيق تلك الأحلام ووجد فى دراسة الهندسة مراده ...

ولأن عبدالرحمن دائما ماكان مهتما بالمجتمع ويتصل بالناس وفق ما ذكره أساتذته وأقاربه فلم تكن الأمور تمر عليه مر الكرام كباقى رفاقه بل كان يتأملها ويفكر فى طرق للتطوير وجاءت إختراعاته لتترجم هذا الإهتمام.

الاختراع الأول السخان وفكرته قائمة على السماح بأخذ المياه الساخنة المخزونة بداخل السخان عند انقطاع المياه، وقد وجد أن المياه الساخنة بداخل السخان لا يمكن الاستفادة بها فى حالة انقطاع المياه حيث إنه لا يسمح بنزولها ففكر فى هذا الاختراع الذى من مميزاته توفير المياه عند انقطاعها، ومن نفس نقطة الخروج مع حماية مؤكدة للهيتر عن السخان العادى لأن الهيتر محمي، حتى ولو تلف صمام عدم إرتداد المياه (السكس بلف).

قدرة حفظ

الاختراع الثانى قدرة ضغط لتدميس الفول وجاءت فكرته عندما شاهد مدى استهلاك قدر تدميس الفول التقليدية للغاز ووجد أن القدرة التقليدية الموجودة بالأسواق بدائية الصنع وتستهلك كمية كبيرة من الطاقة وكذلك وقتا طويلا حتى تقوم بتدميس الفول ويترتب على ذلك زيادة فى ساعات التسوية، وتلوث البيئة وتستلزم مساحة كبيرة، أما القدرة المبتكرة فتوفر كمية الوقود بمعدل 70% وتوفير وقت التسوية ووقت العمالة بنفس المعدل، وكذلك توفير المكان، وهذه تعتبر المزايا المباشرة للقدرة المبتكرة، أما المميزات غير المباشرة فهى أن معظم المطاعم الشعبية تقوم بتدميس الفول فى أماكن ضيقة وبقاء قدرة الفول لمدة طويلة على النار يلوث الهواء ويحرق الأكسجين ويترتب عليه ضرر للعاملين ..كما أن إنتاج قدرة الضغط المطورة محليا يمكن أن يغطى احتياجات السوق المصرية وتصدير الفائض لعدة دول مثل السودان ودول المغرب العربي، فضلا عن أن توفير الطاقة مطلب قومى مهم .

الاختراع الثالث هو نظام للتحكم فى فتح الأقفال بأنواعها بواسطة الموبايل وتقوم فكرة الاختراع على برمجة كل الأقفال بوضع رقم المتصل داخلها وفى حالة الاتصال سواء باستخدام الموبايل أو إشاعة البلوتوث أو الانفرارد أو أى أسلوب آخر يتم فتح القفل، ولا يتم فتح القفل بواسطة الاتصال بالموبايل إلا بوجود شخص محدد سواء المتصل أو غيره وذلك للضغط على زر تشغيل القفل أو الكالون، ويمكن فتحه مباشرة دون الضغط على الزر فى حالة استخدام البلوتوث أو الانفرارد حيث يوجد الشخص الذى يريد فتح القفل بالقرب من القفل، وهناك فوائد عديدة لهذا الاختراع أهمها التحكم فى أبواب السيارات الخاصة بنقل الأموال من على بعد فقط، وليس من الأفراد الموجودين داخلها حتى لا يتم سرقة الأموال بواسطة قطاع الطرق.

كل هذه الاختراعات وغيرها قام بها طالب الهندسة عبد الرحمن حسين، وحصل على براءات اختراع وكل ما يتمناه أن يجد من يتبنى تلك الأفكار ويترجمها لواقع حتى يستفيد منها المجتمع وتستفيد منه الدولة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق