رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قمة التمويل متناهى الصغر فى أبو ظبى ١٤ مارس

كتب ـ فتحي محمود:
الأمير طلال بن عبد العزيز
تشهد مدينة أبوظبي في الفترة من 14 إلى 17 مارس المقبل المؤتمر الثامن عشر لقمة التمويل متناهي الصغر تحت شعار "آفاق الإبداع في الشمول المالي"، بالشراكة بين حملة قمة الإقراض وبرنامج الخليج العربي للتنمية ( أجفند) ، و صندوق خليفة لتطوير المشاريع ، و صندوق النقد العربي.

وتحضر القمة نخبة من صناع القرار وقادة الأعمال من مختلف أنحاء العالم، و بهدف بناء علاقات وشراكات جديدة وإدارة حوارات عن أهم الممارسات والسياسات لتحسين الخدمات والدعم المادي، والتركيز على العملاء، وتسريع التحول الاجتماعي. ومن المقرر أن يتم تسليم جائزة أجفند الدولية لمشاريع التنمية البشرية الريادية، خلال أعمال القمة، وموضوعها هو "البرامج الإبداعية التي تحد من البطالة في أوساط الشباب". وقيمة الجائزة 500.000 دولار.

وصرح الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس أجفند ، بإن قمم الإقراض الصغير تحالفات عالمية يجب أن تستمر لتطويق الفقر، بذات الروح الإيجابية التي اتصفت بها طوال العقدين الماضيين ، لأن الفقراء هم أكثر المتأثرين بالاختلالات التنموية الناشئة عن الأزمات الاقتصادية والنزاعات والحروب ، وينبغي ـ باستمرارـ استثمار النجاح الذي تحقق لآلية التمويل الأصغر والشموال المالي وإبقاء هذه الآلية في صدارة قضايا التنمية. وأشار ناصر بكر القحطاني ، المدير التنفيذي لأجفند، إلى أن شراكة أجفند وحملة قمة الإقراض ، التي تعود إلى العام 1997 أدت إلى انجازات ملموس في مجال مكافحة الفقر والشمول المالي للفقراء. وأن أجفند يقدم خلال قمة أبوظبي تجربته في تأسيس بنوك الفقراء التي تحقق الشمول المالي. لافتاً إلى أن بنوك الفقر التسعة التي أسسها أجفند ، في إطار مبادرة الأمير طلال بن عبد العزيز لمكافحة الفقر ، تقدم نماذج نجاح عديد ة في إدماج الفقراء في العملية المالية ، وفتح فرص العمل المنتج..

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق