رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأخطاء الفردية تحت «مقصلة» القانون

تحقيق - أحمد إمام:
شهدت البلاد خلال الفترات الماضية تجاوزات وانتهاكات من قبل رجال المؤسسة الأمنية ضد المواطنين، سواء كانت تلك الأخطاء فى أثناء فترة العمل الشرطى أو حتى فترة الراحة.. ولم تكن واقعة قتيل الدرب الأحمر على يد شرطى ببعيدة عن تلك الأحداث، بسبب مشاجرة عادية..

وقد أجمع الخبراء والمحللون على أن هذه التجاوزات هى فى المقام الأول "فردية" ولا تعبر عن مؤسسة بكاملها تقدم كل يوم تضحيات جساما، لكن من المؤكد أن سيادة القانون يجب أن تنفذ، مطالبين بعودة المحاكمات العسكرية الداخلية لتحقيق الردع، وإعادة الانضباط.

وقال مصطفى بكرى عضو مجلس النواب إن البيان الصادر عن مؤسسة الرئاسة، والذى يؤكد فيه الرئيس عبدالفتاح السيسى انحيازه للشعب والقانون مجددا فيما يتعلق بأى تجاوزات ترتكب خارج القانون من بعض رجال المؤسسة الأمنية، يدل على انحياز الرئيس للاحتكام إلى مصلحة الشعب وثوابت القانون، مشددا على أن حديث الرئيس الواضح هو التقدم بمشروع قانون إلى مجلس النواب يتضمن عقوبات صارمة ومحاكمات سريعة لكل من يخرج عن مهمته الوظيفية ويتجاوز حدود التعامل بالأساليب القانونية، وذلك سوف يلقى تجاوبا كبيرا من مجلس النواب، خاصة أن الرئيس حدد مدة الانتهاء من هذا القانون خلال 15 يوما.

وتابع قائلا: لكننا يجب أن نحافظ على مؤسسات الدولة ومنها المؤسسة الأمنية، فهناك من يشيع دوما أن الأفعال الخارجة عن القانون لا تمثل تجاوزات فردية، وإنما هى سياسة عامة، ذلك أن هؤلاء يسعون إلى تحقيق أهدافهم الرامية إلى هدم مؤسسات الدولة وتدميرها لحساب أجندات بعينها.

وأثنى النائب إيهاب الخولى عضو مجلس النواب ومساعد رئيس حزب المحافظين على تحرك الرئيس تجاه أى تجاوز من رجال الشرطة، مضيفا أن المنظومة القانونية لرجال الشرطة تحتاج إلى إعادة تنظيم من جديد خاصة مع الأمناء والأفراد ، بحيث يتم عودة المحاكمات العسكرية داخليا مثلما كانت موجودة فى السابق.

بينما يطرح الدكتور رفعت السعيد رئيس المجلس الاستشارى لحزب التجمع سؤالا ليس له إجابة إلا عند وزارة الداخلية وهو: هل وقائع المطرية، والمرج، وأسوان، والدرب الأحمر، وغيرها جاءت مصادفة أم ماذا؟ وهل هناك يد تحرك هذه الأحداث وتضعنا فى هذا الوضع الخطير؟. وأكد السعيد أن وزارة الداخلية يجب أن تغير من سياستها تجاه التعامل مع التجاوزات ويجب ألا تحمى أحدا، وتتحرك فور وقوع الخطأ وتعاقب المسئول.

بينما يرى النائب محمد بدراوى رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية المصرية أن العدل أساس الملك وعندما يغيب العدل يكون قد اهتز ركن ركين من أسس الملك، لذا فإننا نرى أن ما يحدث من تجاوزات من أفراد الشرطة تصل أحياناً الى حد إزهاق روح بشرية أمر ليس هيناً ولا ينبغى السكوت عليه لأنه يشوه صورة الحكم ويعطى انطباعا بغياب العدالة واستغلال السلطة والنفوذ.

وأضاف بدراوي: ليس هناك أى مبرر ولا يمكن أن نلتمس العذر لأى كائن من كان "بان يفقد مواطن حياته على يد شرطي" مهما كان سبب الخلاف.

واختتم قائلاً: إن هذه الحادثة لها تداعيات خطيرة يعلم الرئيس عواقبها لأنها أحدثت شرخا عميقا فى الشارع السياسى والشعبي، وأثارت غضب الناس خاصة أنها لم تكن الأولى من نوعها وتكررت الاعتداءات خلال فترة وجيزة مرات ومرات وأظن أن تداعياتها لم تنته بعد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق