رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

158 ألف حالة تعد على الأراضى الزراعية بالمنوفية ..و الإزالات 2%فقط

شبين الكوم ـ محمد العيسوى:
أكد المهندس عبد الرافع أحمد عبدالعظيم وكيل وزارة الزراعة بمحافظة المنوفية أن عدد حالات التعدي على الأراضي الزراعية منذ قيام ثورة يناير وصل إلى 158 ألف حالة تعد على مساحة 4700 فدان وأن نسبة تنفيذ الإزالات لم تتجاوز 2%

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالمنوفية أن ضعف القيادة التنفيذية والزراعية بالمراكز وراء تفاقم حالات التعديات مؤكدا أنه تم نقل مدير إدارة تلا الزراعية بعد زيادة عدد الحالات التعدي بها وتم وضع جداول زمنية لإزالة التعديات القديمة بينما تتم الإزالة الفورية للحالات الجديدة يوميا. حيث تم خلال الشهر الماضي إزالة 176 حالة بجميع مراكز المحافظة وسيتم تنظيم حملات إزالة مكبرة قريبا بالاشتراك مع مديرية الأمن والوحدات المحلية لإزالة 100 حالة تعد يوميا، مؤكدا أن مديرية الزراعة ليست «الحيطة الواطية» لكي يضع مسئولى المحليات شماعة عدم تنفيذهم قرارات الإزالة عليها. وأنه يتم التعامل بكل حزم مع ملف التعديات على الأرض الزراعية حيث تمت إقالة مدير إدارة زراعية بعد وصول عدد التعديات إلى 40 حالة يوميا .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    Egyptian/German
    2016/02/18 11:02
    0-
    1+

    حلم قطار الطمي يمر بكل محافظة محطة
    بدل الهدم عمل قطار ينقل الطمي من السد إلي جميع محافظات ومراكز مصر ويسدد صاحب المنزل المخالف تكالف غرامة عن كل متر لفرش مترين من الطمي علي اطراف المحافظة التي يعيش فيها او في الظهير الصحراوي للمحافظة علي ان يحصل برخصة البناء علي صورة من الآرض التي تم فرشها بالطمي بسمك متر ,ويبقي ضربناعصفوريين بحجر الحفاظ علي الثروة العقارية وعدم انكماش الآرض الزراعية,ةصباح الخير يا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    م .ز.محمد حسنى بطيشة
    2016/02/18 07:49
    1-
    0+

    (((((((((مطلوب إجراءات قومية قانونية شاملة سريعة حاسمة!!!!!!))))))))))
    (((((( ألإستراتيجية القومية المقترحة للحد من إستنزاف ألأراضى الزراعية )))) هي جريمة كبيرة ترتكب في حق االجيل الحالى... والأجيال القادمة.... ، أكاد أبكي حين أراها انتشرت خاصة بعد ثورتي الشباب فى يناير ويونيو!!!وقد بلغت نسبةتنفيذ الأزالات حوالي ١٨/ من جملة التعديات على. مستوى الجمهورية وهى أزالات معظمها جزئية ويصعب إعادة الأرض المعتدى عليها للزراعة خاصة وإن كان قد تم صب القواعد الخرسانية!!!! ...!مما يستلزم سرعة تحرك الدولة بحزم وسرعة،،،......ومن المعروف أن المتر الواحد من أرض الوادي لا تعادله عشرات الأمتار من الأراضي المستصلحة الجديدة ، وأن الاراضى التى يتم البناء عليها من الصعوبة إعادة زراعتها!!!!!!!!!..... قد بذلت جهداً كبيراً أثناء شغلي منصباً قيادياً بوزارة الزراعة في إحدى محافظات مصر في التسعينات من القرن الماضي للحد من هذه الظاهرة التي لم تكن بهذه الصورة المفزعة !!!!!!!! و للحد منها من واقع خبرتي اقترح الآتي : ١ -تعديل القانون ...وتشديد العقوبات... (((( جريمة التعدى جنحة وليست جناية))) وإتخاذ الإجراءات الرادعة والسريعةفور بدايةالتعدي سواء ...بالتبوير ...أو التشوين ع
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق