رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مشاكل الشباب فى «سكة سفر» و «الشمال إجبارى»

محمد بهجت
أشار الرئيس عبدالفتاح السيسى أكثر من مرة إلى عدم تفهم الحكومة لمشاكل الشباب وضعف التواصل بين الطرفين من أجل مصلحة الوطن.

وهوما يعكس حجم إيمان الرئيس بدور الشباب ومسئوليته فى تلك المرحلة كما يعكس رغبته الصادقة فى الاستماع إلى وجهة نظر الجيل الجديد دون وسيط أو حائل.

ولعلى لا أبالغ إذا قلت إن الفنون وعلى رأسها فن المسرح قد تسهم بصورة أكثر فعالية فى توصيل رسائل الاعتراض والاختلاف فى الرأى بل والغضب لكن بأسلوب شديد التحضر وبلغة الابداع المكثفة دون ثرثرة أو تنظير يبتعد بالقضايا عن أرض الواقع. وهنا أقف عند تجربتين فنيتين لمجموعة مبدعين هواة من صغار السن هما سكة سفر والشمال إجبارى كمقدمات عدة صور يرفضها الشباب أو يتحفظ عليها وهو يسخر بمرارة من استمرار وجودها فى حياته رغم قيامه بثورتين ضد التوريث والفساد والفاشية الدينية ومحاولة تغيير هوية مصر أقدم الحضارات الإنسانية، المسرحية الأولى سكة سفر قدمها مسرح الهوسابير من تأليف وإخراج وليد طلعت وتروى مشكلة مواطن شاب يقرر السفر إلى الخارج بعد عشر سنوات من محاولة التحقق والإحباط المتكرر فى إيجاد عمل أو إتمام مشروع الزواج.

ويعانى هذا المواطن من التعقيدات البيروقراطية فى إنهاء إجراءات الهجرة فيقرر السفر بطريقة غير شرعية عبر الحدود حيث يقابل الجندى الواقف على الحدود معرضا حياته للخطر فى كل لحظة ـ ولكنه برغم المخاطر وقلة العائد المادى والمرور بنفس المعاناة لا يفكر فى الهرب وحل مشاكله الفردية على حساب الأهل والوطن.

قام عمرو أيمن بدور المواطن الراغب فى الهجرة وتألق محمد رأفت فى دور جندى الحدود وشارك فى الأداء كامل الشافعى وياسمين النهرى ومحمد عطوة ولوجينا الحكيم وعدد آخر من الممثلين المجتهدين.

أما مسرحية الشمال إجبارى والتى عرضها مسرح الهناجر من تأليف وإخراج محمد حبيب فتحمل من عنوانها مساحةكبيرة من السخرية والإشارة إلى استمرار مناخ الفساد فى أروقة الحكومة ومختلف المؤسسات التعليمية والصحية والخدمية. ويتميز هذا العرض بالبعد عن المباشرة والميل أكثر إلى تناول القضايا بصورة فنية تزيد من متعة المشاهدة ساعد على ذلك وجود عناصر فنية أقرب إلى العمل الاحترافى منها إعداد الموسيقى لمحمد حجازى وتصميم الأزياء لأسماء الشافعى وهى من خريجات مركز الإبداع الفنى بدار الأوبرا وكذلك وجود مجموعة من الممثلين يجيدون الحركة والاستعراض والأداء الدرامى للأغانى وقد تلقوا تدريبات واضحة فى ورش إعداد التمثيل ومن بينهم أحمد يحيى ونورا عصمت ومهند المليجى وفريدة عاطف ومحمد هاشم ونسمة أبوالعز وهبة إمام وآخرون. وتعد مسرحية الشمال إجبارى أول عروض مسرح الهناجر بعد أن تولى إدارته الفنان الموهوب محمد دسوقى والذى نجح من قبل فى تقديم العديد من العروض الراقية على مسرح الطليعة. ولعل أجمل ما يميز عروض الشباب بصفة عامة هو ذلك الإشتعال بالحماس والطاقة والطموح الكبير و الإيمان بالقدرة على التغيير وهو فى تصورى ما تبحث عنه القيادة السياسية ويسعى اليه الرئيس فى خطابه المتكرر لشباب الوطن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق