رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

منحوتات بين التجريد والتعبير والواقع

رانيا الدماصى
يعد فن النحت احد جوانب الإبداع النحتى وفرع من فروع الفنون المرئية والتشكيلية. وهو فن تجسيدى يقوم على عمل مجسمات ثلاثية الأبعاد سواء كانت على هيئة إنسانية، حيوانية أو أشكال تجريدية.

النحت من الفنون القديمة قدم الإنسان، ازدهر وتجلى فى الحضارات القديمة وخاصة الفرعونية، الرومانية واليونانية. وكما هو معلوم فهو فن يقوم على الانسجام والإيقاع المتوازن، ليتنوع مابين نحت بارز، غائر وبارز مجسم.

كان له دور مهم وأساسى فى تسجيل التاريخ وتسجيل تطور الحضارة الإنسانية. ولكونه فنا مثله كمثل باقى الفنون، فكان يخضع لأسس ومعايير ثابتة إلا أنه ومع مرور العصور التاريخية والمدارس الفنية تباينت وتغيرت قوانينه خارجا عن المألوف ومصاغا لتجارب نحتية غير تقليدية، اتسمت بالجرأة والتفرد ليتخذ اليوم كأداة للإبداع الفنى فى توصيل رسالة ورؤية فنية تشكيلية إلى متذوقى ومحبى الفنون.

ونحن الآن بصدد تجربة فنية لمجموعة من فنانى مصر من جيل الشباب، استطاعوا أن يقدموا فكرا وأسلوبا فنيا، متخذين فى ذلك تقنيات فنية حديثة وذلك من خلال أعمال متنوعة تعرض حاليا وحتى 18 من فبراير الجارى بجاليرى مصر بالزمالك تحت عنوان "منحوتات".

يشارك فى المعرض ثمانية فنانين هم: أحمد عبدالفتاح، أحمد موسى، إسلام عبادة، محمد رضوان، محمد عبدالله، مريم مكرم الله، هانى فيصل ونجيب معين، ليقدم كلً منهم أعمالا تحوى فكر صاحبها والتى تميزه عن غيره، مما يعكس حالة من التحاور الفنى بين الأعمال النحتية المعروضة، والذى من شأنه تعزيز الاتجاهات الفنية والأساليب المتناولة ما بين التجريد والتعبير والواقعية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق