رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

400 ألف طفل فى سوق العمل بكفرالشيخ

كفرالشيخ - علاء عبدالله:
تعد محافظة كفر الشيخ من أهم المحافظات الزراعية فى مصر المنتجة للأرز والقمح والقطن والبنجر والبصل والخضراوات والفاكهة وبالتالى تكثر بها عمالة الأطفال فى المجال الزراعى والاستزراع السمكى على نطاق واسع، حيث يعملون فى ظروف سيئة جدا صيفا تحت حرارة الشمس المحرقة وفى الشتاء تحت الأمطار الغزيرة والبرد الشديد والطقس السيئ.

وأكدت الدراسات وجود أكثر من 400 ألف طفل وطفلة بمحافظة كفر الشيخ وحدها، أغلبهم يعملون فى مهنة الزراعة وصيد الأسماك وفى مهن صعبة وشاقة، مثل المساعدة فى الأعمال المعمارية والبناء وورش الحدادة والخراطة واللحام ومجال ميكانيكا السيارات، بالإضافة إلى وجود شريحة كبيرة من الأطفال العاملين ضمن الباعة الجائلين والمتنقلين بين والمواقف العامة وجمع القمامة والزراعة والتسول، كما تنتشر ظاهرة أطفال الشوارع بالمحافظة ولا توجد ورشة ميكانيكا أو نجارة أو ورش صناعية فى محافظة كفرالشيخ إلا ويعمل فيها الأطفال وغالبًا ما يتعرضون للعنف البدنى والضرب المبرح، برغم حصولهم على أجور غير عادلة.

وتكثر عمالة الأطفال على نطاق واسع فى الشريحة العمرية ما بين 6 سنوات و17 سنة، فى مجالات الزراعة والورش الصناعية والمعمار ويعمل الكثير منهم فى أعمال خطرة.

ويرجع انخراط الاطفال فى سوق العمل الى انخفاض المستوى الإقتصادى وانتشار الفقر والأمية بين أبناء القرى والمناطق النائية وإرتفاع نسبة الإنجاب لتصل الى 5 أطفال أو 6 أطفال بالأسرة الواحدة مما دفع العديد من الأسر على إجبار أطفالهم للخروج والعمل فى المجال الزراعى خاصة بعد ارتفاع أسعار الأيدى العاملة والأجور فى هذا المجال، حيث يصل أجر الطفل فى جنى القطن الى 70 جنيها يوميا وكذلك فى جنى محصول الطماطم والعمل فى البنجر والأرز والقمح والبرسيم وفى المزارع السمكية وصيد الأسماك وفى مزارع الفاكهة، اى ان دخل الاسرة التى تضم 4 اطفال يعملون يصل الى 300 جنيه يوميا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مواليد كفر الشيخ
    2016/02/04 11:18
    0-
    0+

    الفقر والبطاله
    قرى محافظات كفر الشيخ من افقر القري مستوى معيشي متدني وبطالة كبيره وسط الشباب تجد الاب يصرف على ابناؤه المتزوجين بعد انتهاء تعليمهم ووصل سنهم 35 سنة بدون عمل بعد حصولهم على اعلى الشهادات الجامعيه يجلسون مع الاب بنفس السكن
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصطفى قطب
    2016/02/04 09:12
    0-
    0+

    أسباب الدفع ومنطقية الحلول
    هوادة وشوية صبر وبعد فكرى للنزول على أرض الواقع 1- لماذا هذا الكم الهائل من الأطفال فى أعمال الزراعة ومزارع الأسماك أ- معناه أن هناك فرص عمل متدنية الأجر تحتاج الى أيدى عاملة يستطيعها الصغار ويقبل راتبها المتدنى ب - يستفيد من تدنى الأجر صاحب العمل ويستفيد من تدنى سعر المنتج المستهلك وهذين المحورين الأساسين بين طلب العمالة وتدنى الأجر وسعر المنتج يبدأ التفكير فى حماية الأطفال فى سن البناء الجسدى والفكرى لأمكانية عطاء أفضل وأطول وأستمرار العمل لزيادة الأنتاج ( فبرجاء عدم التعجل بالتعاطف ووقف الحال قبل إتاحة الحلول)
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق