رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الختم الميمون

حفيدتى فى الصف الثانى الاعدادى وعضو أحد الأندية فى فريق كرة اليد وقد أصيبت بتمزق وهى تمارس لعبتها المفضلة

فأخذت والدتها إجازة وتم عرضها على طبيب العظام الذى عمل اللازم من أشعة وجبيرة وصرف دواء, وقد أوصى براحة لمدة أسبوعين فطلبنا من المستشفى شهادة بذلك حتى يمكن اعتماد الإجازة من المدرسة. ولكن أفاد الطبيب بأن ذلك ليس من اختصاصه فأخذنا حفيدتى والأشعة وذهبنا إلى الإدارة الطبية الملحقة بالمدرسة والتى يوجد بها خمس طبيبات, وقد تعاطفن معنا جداً وتم استخراج كارت التأمين الصحى ولكن للأسف لا يمكن اعتماد الاجازة بل يجب أن نذهب إلى مستشفى التأمين الصحى وذهبنا اليه وانتظرنا الدكتور الاستشارى الذى أشر بإجازة لمدة 12 يوما على أن يتم عرض تقريره على مدير المستشفى لكى نحصل على الختم الميمون إذ لا يمكن لمدير المستشفى أن يختم الإجازة إلا بعد عرض الطالبة والاشعة على اللجنة الخماسية ثانى يوم.

يا الله ما هذه البيروقراطية التى تحكم حياتنا والتى تفسد كل إنجاز وعمل طيب وهل تستحق حالة حفيدتى كل هذا العناء والعرض على أكثر من عشرة أطباء واستنفاد جهدهم ووقتهم فى الحصول على إجازة وإجهاد أسرة يوما كاملا من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 6 مساء ؟

سلوى محيى الدين أبو النجا

وكيل أول الجهاز المركزى للمحاسبات ـ سابقاً

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق