رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رسوم إجبارية

من المعروف فى العالم كله أن تصلك رسالة على هاتفك الجوال بكل عملية فيزا ناجحة وهى خدمة مجانية ولكن تقرر البنوك المصرية فرض رسم سنوى قيمته10 جنيهات قيمة الاشتراك فى هذه الخدمة اعتباراً من 1 أبريل 2016 (إجباري)..

صحيح المبلغ بسيط للغاية ولكن السؤال هو.. لماذا؟ هل هى طريقة لزيادة موارد البنك؟ أم لمصلحة شركات الاتصالات؟ أو كليهما ومن المعروف أيضاً أن إرسال كشف الحساب الورقى بالبريد يتم بناء على طلب العميل إما ربع أو نصف سنوى أو سنوى أو طلب إرساله على البريد الالكتروني, وكلها خدمات مجانية ولكن البنوك المصرية تفرض على العميل رسوما ربع سنوية نظير إرسال كشف الحساب بالبريد ويتم ذلك إجباريا مع أن غالبية العملاء مسجلون فى مواقع البنوك على الإنترنت ويستطيع العميل الدخول على حسابه بموجب إسم المستخدم والرقم السرى الخاص به لمعرفة حساباته اولا بأول, ومع ذلك ترفض البنوك إلغاء إرسال كشف الحساب البريدي.. مع أن فى إمكان البنك إرسال كشف حساب على البريد الالكترونى للعميل بناء على طلبه أو على الأقل توفيراً لاستهلاك الورق ورسوم البريد.. فهل هناك تفسير لهذا التعنت مع العملاء؟

د. صلاح الدين حسن خورشيد

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    امين المصرى
    2016/02/03 19:44
    0-
    0+

    العملية عاوزة مراجعة
    اذا طلبت كشف حساب مختصر يخصم منك 35جنيها اذا طلبت عدم ارسال كشف الحساب الربع سنوى تدفع مائة جنية !! كلها رسوم مستفزة الخطابات التى ترسل بالبريد لاتصل لاصحابها لان ساعى البريد يلقيها فى مدخل المنزل وينصرف لذا الافضل ارسال كشف حساب مختصر على البريد اللالكترونى هو الافضل وارحمونا من الرسوم العشوائية البلد بتتقدم ولابد ان نواكب هذا التقدم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق