رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

جذور وامتداد عائلات المغاربة فى مصر

سناء عرفه
«المغاربة فى مصر خلال القرن الثامن عشر» يرصد هذا الكتاب الذى صدر عن مكتبة الإسكندرية، تاريخ العائلات ذات الأصول المغربية فى مصرالممتد من العصور القديمة ورصد دور العائلات المغربية فى الاقتصاد المصرى كخلية اجتماعية اقتصادية متحركة.

فمن خلال هذه الدراسة كما يقول دكتور حسام عبد المعطى الذى أعد هذه الدراسة، هى ترجمة لعائلات النخبة التجارية المغربية ودورها فى الاقتصاد خلال القرن الثامن عشر، كما أن العائلات المغربية لم تنتشر فى مصر وحدها، بل كانت لها فروعها الممتدة فى العديد من أنحاء العالم الإسلامى إبان هذه الحقبة مما أسهم فى تفعيل دور هذه العائلات فى التجارة الخارجية عن طريق الشبكات التجارية.

ويتكون هذا الكتاب من عدة فصول، حيث يتناول الفصل الأول قدم التواجد المغربى فى مصر ومدى الضغط والهجمات الإسبانية على المغرب، مما دفع عددا كبيرا إلى الفرار باتجاه الشرق وخاصة مصر التى كانت فى مأمن من هذه الهجمات وكان أغلب هؤلاء المهاجرين من الطبقات التجارية الوسطى والتى كانت تخشى على أموالها ومصالحها التجارية.

أما الفصل الثانى فهو رصد لأنشطة التجارية لأهم العائلات المغربية التى استقرت بمصر.

والفصل الثالث عن أهم عوامل نجاح العائلات التجارية المغربية فى مصر وتكوين ثرواتهم.

والفصل الرابع عن دور التجار المغاربة فى الأسواق المصرية والمنافسة بين التجار المغاربة وبين الشوام والأتراك والمصريين لتولى منصب شاهبندر التجار رأس التجارة المصرية.

أما الفصل الخامس فقد تناول الحياة الاجتماعية كالزواج والطلاق والحياة داخل البيت المغربى فى مصر وانتشار ظاهرة الحركه الصوفية الاكثر بروزا التى نشرها المغاربة فى مصر وانتشار الأضرحة مثل المرسى ابو العباس وإبراهيم الدسوقى والسيد البدوي

اما الفصل السادس والأخير فينقلنا إلى علاقة المغاربة بالأزهر وكيف استقطب الأزهر المغاربة للدراسة به ودوره فى تطوير الفقه المالكى والقضايا التى تخص المجتمع المصرى والمغربى فقد يرجع الكيان المغربى داخل مؤسسة الأزهر الى عدة عوامل هى المكانة المتميزة التى حظيت بها القاهرة باعتبارها مركزا ثقافيا فى المشرق العربى ورسوخ الأزهر كمؤسسة علمية من أهم المؤسسات الفكرية وتوافد كل طالب علم فى العالم الإسلامى بعد أن ذاع صيته من خلال مصر، فقد كانت مصر تحتفظ بجالية كبيرة من المغاربة بتردد كبار علماء المغرب بصفة دورية على الأزهر وغيره من مراكز الثقافة فى مصر.

وقد أهدت مكتبة الإسكندرية كتاب «المغاربة فى مصر خلال القرن الثامن عشر» للدكتور حسام عبد المعطي؛ الأستاذ فى كلية الآداب جامعة بنى سويف، إلى المكتبة الوطنية بالمغرب وذلك على هامش عقد أول مؤتمر أكاديمى تنظمه مكتبة الإسكندرية خارج مصر تحت عنوان «نقض أسس خطاب التطرف» الذى أقيم مؤخرا فى الرباط بالاشتراك مع «الرابطة المحمدية للعلماء» كما أهدت المكتبة خلال يومى المؤتمر، عددا كبيرا من نسخ الكتاب إلى المكتبة الوطنية المغربية وجامعة محمد السادس.



الكتاب : المغاربة فى مصر خلال القرن الثامن عشر

إعداد: دكتور حسام محمد عبد العاطي

تقديم: دكتور اسماعيل سراج الدين

الناشر: مكتبة الاسكندرية 2015

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق