رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس البرلمان الروسى : اتفقت مع الرئيس السيسى وعبد العال على عودة السياح الروس إلى مصر فى أقرب وقت

كتب ـ أحمد عامر وسامح لاشين :
عقد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب المصرى مؤتمرا صحفيا مع نظيره الروسى سيرجى ناريشكين رئيس البرلمان الروسى «الدوما» أمس حضره عدد كبير من وسائل الاعلام المصرية والروسية وتناول الجانبان عددا من الملفات المهمة فى مقدمتها عودة السياحة الروسية الى مصر والاجراءات التى اتخذتها مصر لتأمين المطارات والسياحة الروسية الوافدة والملفات الاقتصادية ومكافحة الاٍرهاب وملف الأزمة السورية .

حيث أكد سيرجى ناريشكين رئيس البرلمان الروسي«الدوما» أن اللقاء مع الرئيس السيسى والدكتور على عبد العال تناول أهمية الحوار بين مصر وروسيا فى جميع الملفات التى تهم الجانبين وعودة السياحة الروسية بشكل كامل الى مصر فى اقرب وقت ممكن ، مشيرا الى ان مصر اتخذت عددا من التدابير الخاصة بتأمين المطارات والسائحين الروس والاتفاق على حل هذه الأشكالية فى أقرب وقت كما تم الاتفاق مع الجانب المصرى على ضرورة إيجاد حلول عاجلة لأزمات الاقتصاد العالمى ، مشيرا الى ان هناك علاقة خاصة مع مصر وهذه الزيارة هى الأولى لرئيس برلمان أجنبى للبرلمان المصرى وهذا الأمر يدل على طبيعة العلاقات الخاصة بين مصر وروسيا. وقال إن قرار الحكومة الروسية بفتح القنصلية فى الغردقة هو اهتمام روسى بعودة السياحة لمصر.. كما أكدنا فى هذا اللقاء أن مكافحة الارهاب تأتى على رأس أولويات الحكومتين المصرية والروسية ، كما ان العملية الإرهابية التى وقعت فى سيناء لم تؤثر على العلاقات الصداقة والحميمية بين الشعب المصرى والشعب الروسى ، وأوضح أن اللقاء تناول ضرورة تشكيل تحالف دولى واسع لمحاربة الاٍرهاب وروسيا ومصر يلعبان دورا مؤثرا ومهما فى هذا التحالف.

وأشار إلى أنه قبل أشهر قام بزيارة لتونس والجزائر واتفقنا على تدعيم السياسة الروسية لتشكيل تحالف واسع لمحاربة المنظمات الإرهابية بالمنطقة وعلى رأسها داعش ، مؤكدا ان الطريق للسلام يمر عبر عملية سياسية واسعة النطاق بين الحكومة السورية والمعارضة المعتدلة ، والخطوات الحازمة لمحاربة الاٍرهاب وهناك تفاهم بين القيادة الروسية والمصرية حول هذا الملف .

ومن جانبه، رحب الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب برئيس الدوما الروسي، مؤكدا أنها زيارة ناجحة من صديق للشعب المصري.

وأشار إلى أنه تمت خلال اللقاء مناقشة عدة موضوعات وملفات هامة للجانبين المصرى والروسى فى مقدمتها الملفات الاقتصادية والسياسية وتم الاتفاق على كثير من الحلول لها ، وكانت هناك مناقشات بين الوفدين فيما يتعلق بالسياحة وبعض القضايا السياسية المتعلقة بالشرق الأوسط كالوضع فى سوريا وكان هناك تطابق فى وجهتى النظر ، و ضرورة إيجاد حل سلمى فى الشرق الأوسط خاصة فيما يتعلق بمقاومة الاٍرهاب. كما أكدنا ضرورة الحوار بين البرلمانين المصرى والروسى وتبادل الزيارات وتشكيل لجنة للصداقة البرلمانية المصرية الروسية.. وقد وجه رئيس الدوما دعوة لأعضاء البرلمان المصرى لزيارة روسيا فى أقرب وقت.

واتفقنا على ان الاٍرهاب لا وطن له ولا حلول سلمية مع الإرهاب ولابد من التكاتف الإقليمى والدولى فى مواجهة الاٍرهاب.

جاء ذلك عقب لقاء موسع بين الجانبين المصرى والروسى حضره رؤساء الهيئات البرلمانية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق