رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خصم 50 ألف جنيه من لاعبى الإسماعيلى بعد الخسارة من دجلة

الإسماعيلية ـ سيد إبراهيم:
تصاعدت وتيرة الأحداث داخل النادى الاسماعيلى عقب الهزيمة أمام فريق وادى دجلة بهدف نظيف فى الاسبوع السادس عشر من مسابقة الدورى الممتاز حيث عقد مجلس ادارة النادى اجتماعا طارئا برئاسة العميد محمد أبوالسعود لتقرير مصير الجهاز الفنى الحالى بقيادة نصر الدين نابى فى الوقت الذى رفض فيه أعضاء المجلس الرد على اتصالات الإعلاميين للاستفسار عن مصير الجهاز الفني.

وقرر ياسر عزت مدير الكرة خصم 50 الف جنيه من مستحقات كل لاعب عقب الهزيمة الاخيرة من وادى دجلة والتى ساهمت فى استمرار تراجع مركزه فى جدول المسابقة بصورة لا تتناسب مع تاريخ قلعة الدراويش. وأشار بيان صادر عن النادى إلى أن اجتماع مجلس الإدارة ضم روابط المشجعين وأعضاء الجمعية العمومية ومحبى الدراويش وعددا من الشخصيات العامة، حيث تم مناقشة جميع الأوضاع بما يحقق مصلحة الدراويش. وأكد البيان أن التصريحات التى صدرت عن بعض أعضاء مجلس الإدارة كانت وليدة الانفعال والحزن كونهم من جماهير النادى قبل أن يكونوا أعضاء لمجلس الادارة، وأن المجلس فى حالة انعقاد دائم من أجل مصلحة قلعة الدراويش ولتهدئة الجماهير الغاضبة والحزينة على وضع فريقها، حيث سيتم اتخاذ القرار المناسب لمصلحة الاسماعيلى فى أقرب وقت، كما سيتم اتخاذ عقوبات بحق بعض اللاعبين لإعادة الانضباط للفريق مرة أخري. وأكد البيان أن جميع الخيارات مفتوحة ومتاحة الآن أمام المجلس سواء بالإبقاء أو بتغير الجهاز الفنى كاملا وكل شيء يتم دراسته بعناية خوفا على مصلحة الفريق الأول، والجميع داخل المجلس بما فيهم رئيسه يلتمس العذر للجماهير لغضبهم الشديد بسبب مستوى الفريق السييء. وكان نصر الدين نابى قد أعلن انه تلقى بلاغا غير رسمى بإقالته من تدريب النادى الاسماعيلى عقب المباراة، مشيرا الى انه فوجئ بالتصريحات التى صدرت عقب اللقاء بإقالته، معربا عن حزنه بأى قرار فى هذا الاتجاه لأن الوقت لم يكن كافيا لتطوير مستوى الاسماعيلى كما ان 4 مباريات ليست كافية للتعرف على قدرات اللاعبين مشيرا الى ان هناك بعض اللاعبين يظهرون بمستوى مغاير فى المباريات عن المستوى الذين يظهرون به فى التدريبات. واعرب عن حزنه للهزيمة الاخيرة مشيرا الى ان الفريق يعانى من سوء توفيق كبير خلال الفترة الاخيرة. وتابع المدير الفنى للاسماعيلى أن غياب حسنى عبدربه كابتن الفريق ورحيل شيكابالا أثر بشكل كبير على اداء الفريق حيث كان الأخير بمثابة الممول الرئيسى لمهاجمى الدراويش وهو الأمر الذى أدى الى تراجع النتائج.

واشار الى انه يتعامل بصورة احترافية مع المسئولين بالنادى الاسماعيلى وان ضيق الوقت بين المباريات من العوامل الرئيسية فى سوء النتائج.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق