رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الطفل العربى الأكثر تضررا من الصراعات

◀ ماجى الحكيم
فى ظل النزاعات التى تشهدها المنطقة والحروب المستمرة فى عدد من الدول العربية والتى نتج عنها نزوح أعداد كبيرة من الأسر العربية نجد أن الأطفال هم الأكثر تضررا وهم من يتحملون العبء الأكبر للنزاعات.

فى ظل تلك الأوضاع تنظم إدارة المرأة والأسرة والطفولةتبجامعة الدول العربية بالتعاون مع المجلس القومى للطفولة والأمومة، اجتماعات الدورة الحادية والعشرين للجنة الطفولة العربية، والاجتماع الثالث عشر اللجنة لمتابعة وقف العنف ضد الأطفال»، وبالاجتماع الرابع للجنة الاستشارية لحقوق الطفل، بمدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 18 إلى 20 يناير 2016.

توضح المستشار أول إيناس سيد مكاوي مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة أن لجنة الطفولة العربية فى دورتها الحادية والعشرين ستتناول عدداً من الموضوعات المهمة منها متابعة القرارات الصادرة عن المؤتمر العربى الرابع رفيع المستوى لحقوق الطفل (مراكش 2010)، والاستراتيجية العربية للنهوض بأوضاع الطفولة فى الوطن العربى لما بعد 2015، والخطة العربية الشاملة لضمان حقوق الأطفال فى حالات الكوارث، وظاهرة أطفال الشوارع بهدف تقديم الدعم والرعاية لهم والتصدى لهذه الظاهرة التى تفاقمت حدتها فى ظل التحولات السياسية والاقتصادية التى تشهدها المنطقة العربية، إضافة إلى قضية عمالة الأطفال بهدف وضع الآليات التى تحد من هذه الظاهرة.. بالإضافة الى أن الاجتماع الثانى عشر للجنة متابعة وقف العنف سيتناول بالبحث والدراسة عدداً من الموضوعات من ضمنها التقرير العربى المقارن لمدى إعمال توصيات دراسة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف العنف ضد الأطفال، اللاجئين فى المسلحة بهدف وضع مبادئ ومعايير لضمان حماية وتعزيز حقوق الأطفال وتوفير الحماية والتأهيل والتعليم والحصول على الخدمات الصحية للأطفال فى حالات النزوح واللجوء.

وتضيف مكاوي أن الاجتماع الثالث للجنة الاستشارية العربية لحقوق الطفل سيناقش الاستراتيجية العربية للنهوض بأوضاع الطفولة فى المنطقة العربية تمهيداً لإطلاق استراتيجية عربية موحدة تكرس الالتزام برعاية حقوق الطفل العربي، وأجندة التنمية للاستثمار فى الطفولة فى الوطن العربى لما بعد 2015.

ويشارك فى أعمال اللجنة الوزارات والهيئات الوطنية المعنية بقضايا الطفولة فى المنطقة العربية، والبرلمان العربي، والمجلس العربى للطفولة والتنمية، ومنظمة العمل العربي، إضافة إلى عدد من المنظمات الدولية العاملة فى مجال حقوق وحماية الأطفال، كمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، فضلاً عن الخبراء والمتخصصين فى المجال القانونى والاجتماعى لحقوق الأطفال فى المنطقة العربية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق